وزير يكشف تفاصيل سماح شرب الخمر

اسرار ميديا كشف وزير سوداني، تفاصيل موافقة السلطات الانتقالية في البلاد، على إلغاء عقوبة التخلي عن اعتناق الإسلام ”الردة“، وسماحها لغير المسلمين بتعاطي الخمور. ويأتي اتخاذ الإجرائين ضمن حزمة تعديلات […]

اسرار ميديا

كشف وزير سوداني، تفاصيل موافقة السلطات الانتقالية في البلاد، على إلغاء عقوبة التخلي عن اعتناق الإسلام ”الردة“، وسماحها لغير المسلمين بتعاطي الخمور.

ويأتي اتخاذ الإجرائين ضمن حزمة تعديلات قانونية، صادق عليها مجلس السيادة الانتقالي، وشملت أيضًا، تجريم الختان، في إطار التحول الذي تشهده البلاد، منذ الإطاحة بنظام الرئيس السابق، عمر البشير، قبل أكثر من عام.

وقال وزير العدل السوداني، نصر الدين عبد الباري، في مقابلة مع تلفزيون السودان، ليل السبت، إنه ”تم إلغاء تجريم الردة نهائيًا، وفقًا للوثيقة الدستورية الحاكمة للمرحلة الانتقالية، حيث تكفل حرية الدين“.

وأضاف الوزير: ”الحكومة ألغت عقوبة الردة في القانون السوداني، والتي تم استخدامها في حادثة مريم يحيى إبراهيم، الشهيرة، في العام 2014“.

وبخصوص الخمور قال الوزير: ”غير المسلمين فقط، مسموح لهم بتعاطي وتداول الخمر، أما المسلمون فلا يحق لهم ذلك.. في مسألة الخمر أردنا لغير المسلمين أن يتمتعوا بحريتهم وبحقوقهم“.

وأشار الوزير، إلى أن التعديلات ”شملت أيضًا، إلغاء إذن الأب كشرط لسفر الأبناء لتعارضه مع المساواة وحرية الحركة، التي كفلتها الوثيقة الدستورية“.

وفي موضوع آخر قال المسؤول السوداني: ”لم نقم بتشريع الدعارة ولكن، قمنا بإلغاء المادة (54) من القانون الجنائي المتعلقة بها، حيث تم إستبدالها بمادة أخرى؛ لأن مبدأ القانون هو الوضوح، وعدم توسيع نطاق التجريم في الأمور الجنائية“.

وعلق رئيس وزراء السودان، عبد الله حمدوك، على التعديلات القانونية؛ قائلًا إن المراجعات والتعديلات القانونية ”ستستمر حتى تكتمل معالجة كافة التشوهات في النظم القانونية في السودان“.

ووصف حمدوك، في تغريدة على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“ إجازة القوانين والتعديلات التي أدخلت على بعض القوانين السودانية، بأنها ”خطوة مهمة في طريق إصلاح المنظومة العدلية في السودان“.

مواضيع ذات صلة