وزير الخارجية البريطاني السابق يصف المنقبات بـ”لصوص بنوك”

اسرار ميديا بعد وصفه المسلمات المرتديات البرقع ب”لصوص البنوك أو صناديق البريد بالشوارع”، سيخضع وزير الخارجية البريطاني السابق بوريس جونسون لتحقيق بشأن احتمال انتهاكه مدونة قواعد سلوك حزب المحافظين. كيف […]

اسرار ميديا

بعد وصفه المسلمات المرتديات البرقع ب”لصوص البنوك أو صناديق البريد بالشوارع”، سيخضع وزير الخارجية البريطاني السابق بوريس جونسون لتحقيق بشأن احتمال انتهاكه مدونة قواعد سلوك حزب المحافظين. كيف رصد رواد مواقع التواصل الحدث؟

توقعت وسائل أعلام محلية بريطانية  خضوع وزير الخارجية السابق بوريس جونسون للتحقيق على خلفية التعليقات التي شبه فيها النساء المسلمات اللاتي يرتدين البرقع بـ”لصوص البنوك أو صناديق البريد بالشوارع”.

وقالت وكالة أنباء برس اسوسييشن البريطانية اليوم إن جونسون سوف يمثل أمام لجنة مستقلة، بعد شكاوى من تعليقات أدلى بها بشأن غطاء الجسد الكامل (البرقع) الذي ترتديه بعض المسلمات.

ومن جانبها قالت صحيفة إيفننج ستاندرد اليوم الخميس إن جونسون سيخضع للتحقيق بشأن احتمال انتهاكه مدونة قواعد السلوك الخاصة بحزب المحافظين.

وفى حال ثبوت انتهاكه ميثاق السلوك المعمول به في حزب المحافظين، فإنه قد يواجه الطرد منه.

وبدورها، دعت تيريزا ماى رئيسة وزراء بريطانيا وهى تنتمى أيضاً إلى حزب المحافظين، جونسون إلى الاعتذار عما بدر منه من تعليقات، ولكنه رفض حتى الآن القيام بذلك.

وكانت وكالة برس اسوسييشن قد نقلت عن كريسيدا ديك قائد شرطة سكوتلانديارد قوله إن تعليقات جونسون المثيرة للجدل لا ترقى إلى مستوى جريمة كراهية.

مواضيع ذات صلة