وثيقتان تحملان توقيع عضو تحالف الفتح احمد الجبوري تظهران هدر 23 مليار دينار فقط !

اسرار ميديا كشفت وسائل اعلام عراقية ، عن وثيقتين رسميتين صادرتين من محافظة صلاح الدين وتحملان توقيع المحافظ السابق احمد الجبوري عضو تحالف الفتح ، وتظهر الوثائق صرف مبالغ مالية […]

اسرار ميديا

كشفت وسائل اعلام عراقية ، عن وثيقتين رسميتين صادرتين من محافظة صلاح الدين وتحملان توقيع المحافظ السابق احمد الجبوري عضو تحالف الفتح ، وتظهر الوثائق صرف مبالغ مالية طائلة تتعلق بدعم المنظومة الامنية لمدينة تكريت بمبلغ ثمانية مليارات وثمانمئة مليون دينار في العام الفين وثلاثة عشر .

وتضمنت الوثيقة الاخرى صرف خمسة عشر مليار ومئة وخمسة وتسعون مليون دينار لتجهيز مديرية ماء صلاح الدين باليات ضمن اموال تنمية الاقاليم للعام الفين واربعة عشر.

هذا وان جهات وقوى سياسية اتهمت الجبوري بهدر اموال تنمية الاقاليم التي خصصت لاعادة تاهيل المحافظة في مشاريع وهمية ، ورجحت بوجود صفقات فساد تشوب عمليات الصرف.

 

من جانبه اعتبر تحالف الفتح،  زج رئيس المحور الوطني النائب احمد الجبوري “أبو مازن” ومحافظ نينوى السابق نوفل العاكوب ضمن قرارات الخزانة الأمريكية محاولة للتغطية على استهداف قيادات الحشد الشعبي وفصائل المقاومة.

وقال عضو التحالف حامد عباس في تصريح صحفي ، إن “شمول الخزانة الأمريكية لابو مازن والعاكوب بعقوباتها هو لإبعاد الشبهات عن استهدافها قيادات الحشد الشعبي فقط”، لافتا إلى إن “زجهم حصل للتغطية على استهداف قيادات الحشد الشعبي”.

وأضاف أن “الإدارة الأمريكية أوصلت رسالة من خلال عقوباتها الجديدة لقيادات الحشد الشعبي ومحور المقاومة بأنها ستكون مستهدفه بقرارات وعقوبات أخرى”، مبينا أن “قرارات الخزانة الأمريكية يجب إن تلقى إجراء حكومي عاجل كونها تمس سيادة البلاد”.

 

مواضيع ذات صلة