هيئة النزاهة : قاعة المالكي في الجادرية ارض مخصصة لمستشفى الماني يخدم 7 ملايين بغدادي … شاهد الصور

اسرار ميديا كشفت هيئة النزاهة الوطنية في العراق عن عائدية ارض مجمع الابرار وسط منطقة الجادرية التابع للامين العام لحزب الدعوة الاسلامية نوري المالكي. وقالت الهيئة ان الارض مخصصة لمستشفى […]

اسرار ميديا

كشفت هيئة النزاهة الوطنية في العراق عن عائدية ارض مجمع الابرار وسط منطقة الجادرية التابع للامين العام لحزب الدعوة الاسلامية نوري المالكي.

وقالت الهيئة ان الارض مخصصة لمستشفى الماني من المفروض ان يخدم 7 ملايين مواطن بغدادي .

واضافت النزاهة ان ھیئة استثمار بغداد  منحت مشروع المستشفى العراقي الالماني اجازة “التنفیذ” بعد مرور اكثر من عام على وضع حجر الاساس للمشروع من قبل رئیس الوزراء السابق نفسه  .

وتابعت ان “المستثمر قدم طلباً تمنحه الامتیازات التي نص علیھا قانون الاستثمار رقم ( 13 لسنة 2006 المعدل) فعملت الھیئة على دراسةالطلب والوثائق التي قدمت ومنحت المشروع إجازة استثمار بتأریخ 2012/1/24 اي بعد اكثر من عام على وضع الحجر الأساس “.

واشارت ایضا الى ان “المشروع حصل على الموافقات الخاصة من قبل وزارة الصحة حینما قدم المستثمر وثائق وتصامیم لھا وفق المادة ( رقم 2 من قانون إنشاء المستشفیات الأھلیة رقم 25 لسنة 1984 ( لإقامة مشروع صحي متكامل تدیره ملاكات عراقیة متخصصة على درجة عالیة من التقدم العلمي .

وقالت الهيئة النزاهة ان الكتب الرسمية توكد ان نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي قرر العدول عن فكرة المستشفى وبناء قاعة مناسبات عالمية لان العراقيين بحاجة لهكذا مشاريع تظهر هيبة العراق وعزته امام العالم على حد وصفه .

هذا وافتتح نائب رئيس الجمهورية الزعيم نوري المالكي بداية شهر محرم  اضخم مجمع يضم قاعات اسلامية في منطقة الجادرية وسط العاصمة بغداد .

وقال الامين العام لحزب الدعوة الاسلامية في كلمة مقتضبة قبيل مجلس عزاء بمناسبة ايام عاشوراء امام الالاف من محبيه في مجمع ابرار العالمي , ان بعض السياسين العراقيين اتخموا من اموال الفساد والسحت الحرام , في وقت تعيش فيه محافظات العراق شضف العيش والفقر والحرمان .

وقال زعيم ائتلاف دولة القانون , هناك من بنى قاعات فخمة لحزبه من اموال العراقيين اما نحن في حزب الدعوة فنبني من اجل الشعب .

وطالب الزعيم السياسي البارز , العراقيين بالتأسي بالامام الحسين والثورة ضد المحور الامريكي السعودي الذي يريد فرض حكومة تنهب خيرات العراق وارجاع عقارب الساعة للوراء .

واضاف المالكي , ان البعض يراهن على فك ارتباطنا بتحالف الفتح لكننا كالبنيان المرصوص يشد بعضنا بعضا واستمرار حكم حزب الدعوة الاسلامية مطلب لكل العراقيين الشرفاء ولن نتخلى عن تحقيق طموحات الشعب .

وتابع الزعبم العراقي , ان كلفة بناء هذا المجمع تجاوزت ال 20مليار دينار عراقي تبرع بها مجموعة من الدعاة الذين يعيشون خارج البلاد لدعم مسيرة النهوض والاعمار في البلاد .

مواضيع ذات صلة