نهاية غير متوقعة لقصة اللاجئة الأوكرانية “خطافة الرجال”

اسرار ميديا انتهت علاقة بريطاني بضيفة أوكرانية لاجئة نهاية درامية بعد أربعة أشهر فقط من ارتباطه بها بعد أن انفصل عن زوجته وتخلى عن أطفاله في سبيل الارتباط بـ”العشيقة اللاجئة”. […]

اسرار ميديا

انتهت علاقة بريطاني بضيفة أوكرانية لاجئة نهاية درامية بعد أربعة أشهر فقط من ارتباطه بها بعد أن انفصل عن زوجته وتخلى عن أطفاله في سبيل الارتباط بـ”العشيقة اللاجئة”.

اللاجئة الأوكرانية صوفيا كركديم، المعروفة إعلاميا بـ”خطافة الرجال” كانت قد أثارت الجدل بعد أن تمكنت من إيقاع زوج بريطاني في شباك حبها بعد أن استضافتها العائلة.

الزوج الملهم كان سهلا عليه الاعتراف بعشقه الجامح، مثلما كان انفصاله عن زوجته وحتى أطفاله للبقاء مع كركديم، ولكن ذلك كله تبخر بغضون أشهر أربعة.

ففي ذات ليلة اضطر البريطاني توني غارنيت للاتصال بالشرطة بعد أن رفضت ضيفته الأوكرانية ترك المنزل بعد أن طردها منه إثر تفاقم المشاكل بينهما.

وسريعا تداولت وسائل الإعلام البريطانية الخبر، موردة إعراب غارنيت عن ندمه لخسارة زوجته وأطفاله بسبب العشق الواهم، وجاء رد الزوجة المجروحة لورنا سريعا حيث لم تفوت الفرصة لتعلق أنها توقعت انتهاء هذه العلاقة بكارثة لكن ليس بهذه السرعة، مؤكدة أنها لن تسامح غارنيت ولو بعد مليون عام.

مواضيع ذات صلة