موكب رئيس الوزراء يهدد حياة مريض.. والفيديو يفجر الغضب

اسرار ميديا أثار مقطع فيديو نشر على مواقع التواصل الاجتماعي، الثلاثاء، لسيارة إسعاف عالقة في الزحمة بأحد شوارع بيروت، بعد إغلاق موكب أمني تابع لاحد السياسيين الطريق أمامها، جدلا واسعا […]

اسرار ميديا

أثار مقطع فيديو نشر على مواقع التواصل الاجتماعي، الثلاثاء، لسيارة إسعاف عالقة في الزحمة بأحد شوارع بيروت، بعد إغلاق موكب أمني تابع لاحد السياسيين الطريق أمامها، جدلا واسعا في لبنان.

ويظهر الفيديو سيارة إسعاف كانت تنقل مريضا بحالة طارئة إلى أحد مستشفيات بيروت علقت في زحمة السير، بعد اغلاق عناصر امنية تابعة لشخصية سياسية لأحد المنافذ الرئيسية لتامين سير الموكب.

وحاول أحد المسعفين التحدث مع الجهة المسؤولة عن تامين الحماية طالبا منها تسهيل المرور من دون أن يظهر العنصر الأمني أي تجاوب.

وانتقد ناشطون هذا التصرف، حيث اعتبر بعضهم أن “سياسيي لبنان يقتلون شعبهم ولا يكترثون للمواطنين”، فيما رأى آخرون أن “الطبقة السياسية تتلاعب باللبنانيين وتهتم بالدرجة الأولى بمصالحها الخاصة”.

ولاحقا تبين أن الموكب الأمني تابع لرئيس الوزراء سعد الحريري الذي غرد على صفحته عبر تويتر بالقول: “تعليقاً على الفيديو الذي يظهر وجود سيارة إسعاف في طريق قطعت أثناء تحرك موكبي من بيت الوسط، آسف لقيام البعض باستغلال هذه الصدفة غير المقصودة.

وأضاف “أعبر للمناسبة عن اعتذاري الشديد من المواطنين الذين يصادفون قطع الطرقات جراء التدابير الأمنية التي ترافق تنقلاتي، آملاً أن تتهيأ الظروف التي تعفيني من توجيهات أجهزة الأمن والحماية”.

وتثير تحركات السياسيين بمواكب وحماية أمنية مبالغ بها حفيظة اللبنانيين، حيث يتم في كل مرة قطع الطرقات والتعاطي مع المواطنين بطريقة فوقية، لا تخلو أحيانا من استخدام العنف، أو العبارات النابية بحقهم.

مواضيع ذات صلة