موسكو: مزاعم ويلان بتلقيه تهديدات تهدف إلى إحداث ضجة حول شخصه

اسرارميديا أعلنت وزارة الخارجية الروسية، أن هناك حملة تضليل ضخمة تقوم بها واشنطن والإعلام التابع لها تهدف إلى تشويه صورة روسيا فيما يتعلق بالمتهم بالتجسس المحتجز لديها بول ويلان. وجاء […]

اسرارميديا

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، أن هناك حملة تضليل ضخمة تقوم بها واشنطن والإعلام التابع لها تهدف إلى تشويه صورة روسيا فيما يتعلق بالمتهم بالتجسس المحتجز لديها بول ويلان.

وجاء في بيان وزارة الخارجية الروسية، اليوم الثلاثاء “ما زلنا نرصد محاولات رسمية من واشنطن وثلاث دول غربية أخرى سواء بصورة مباشرة أو عن طريق الإعلام التابع لها لتعزيز أطروحة تزعم أن السلطات الروسية تحتجز مواطنا أمريكيا (دون تهمة) متهم بالتجسس ولا تقدم له المساعدات الطبية اللازمة. هناك حملة تضليل ضخمة أخرى تهدف إلى تشويه صورة روسيا”.

وأضاف البيان: “يتم السماح لممثلي سفارة الولايات المتحدة لدى روسيا، وأيضا دبلوماسيي بريطانيا وأيرلندا وكندا، التي يحمل ويلان جوازات سفرهم، بزيارته يوميا، ويعلمون جيدا أن تصريحات ويلان ومزاعمه عن تعرضه لتهديدات في مركز الاحتجاز لا تتعدى كونها خطا استفزازيا من الدفاع من أجل إحداث ضجة حول شخصه”.
وأعلنت وزارة الخارجية الروسية، في بداية العام الجاري، أن ممثلا عن الولايات المتحدة الأمريكية فقط زار المواطن الأمريكي بول ويلان المحتجز في روسيا بتهم تتعلق بالتجسس.

قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، إن ممثل عن الولايات المتحدة الأمريكية فقط زار المواطن الأمريكي بول ويلان المحتجز في روسيا منذ نهاية كانون الأول/ ديسمبر الماضي، بتهم تتعلق بالتجسس.

ويحمل ويلان إلى جانب الجنسية الأمريكية، الجنسية البريطانية والجنسية الأيرلندية.

مواضيع ذات صلة