من مجرد أشواك إلى غابة خضراء…رجل تركي يزرع 30 مليون شتلة ويخلق غابة خلال 40 سنة

اسرار ميديا أشيد بحكمت كايا، فني غابات متقاعد من تركيا، باعتباره القوة الدافعة الرئيسية وراء إنجاز بيئي مثير للإعجاب، بعد أن حول تل قاحل في مدينة سينوب إلى واحة خضراء، […]

اسرار ميديا

أشيد بحكمت كايا، فني غابات متقاعد من تركيا، باعتباره القوة الدافعة الرئيسية وراء إنجاز بيئي مثير للإعجاب، بعد أن حول تل قاحل في مدينة سينوب إلى واحة خضراء، تضم مليون شجرة، وفقًا لموقع “ديلي ستار” البريطاني.

وخلال فترة عمله التي استمرت 24 عامًا كرئيس لقسم التشجير بقسم عمليات الغابات في بويابات بسينوب، ركز حكمت كايا على التشجير وزرع أكثر من 25 مليون شتلة على تل قاحل يطل على سينوب وتحويله إلى واحة خضراء وبدأ العمل في عام 1978، وركز على التشجير في مناطق السهوب في بويابات، معتمدا على كل من الفرق المتخصصة والمجتمع المحلي لتحويل الأرض غير المضيافة إلى واحة خضراء لكل من البشر والحيوانات وعلى الرغم من تقاعده في عام 2002، إلا أن مشروع حكمت كايا استمر، واليوم يعتبر إلى حد ما بطلاً محليًا.

ظهر حكمت كايا في الأخبار مؤخرًا، بعد دعوته إلى سينوب للاحتفال بعمله الرائع وانتشرت صور له وهو يحمل صورة قبل وبعد المنطقة التي ساعد في تغييرها مؤخرًا في تركيا، حيث تظهر مدى الاختلاف الذي أحدثه عمله في بلد تعتبر فيه إزالة الغابات والتصحر قضيتين كبيرتين.

وقال كايا للصحفيين كان تحويل تلك المناطق إلى غابات أكبر مصدر فخر لي فبعد سنوات عديدة، تأكدنا من أن منطقتنا بها أصول حرجية أكثر مقارنة بتلك الأيام حيث إنه شعور جيد للغاية وعلى الرغم من أن الكثيرين لا يتذكرون ما كانت تبدو عليه المنطقة التي شجرها حكمت كايا قبل بضعة عقود، إلا أنه من الجدير بالذكر أنه تم زرع نحو 30 مليون شتلة خلال فترة ولايته وتُظهر الصور قبل وبعد، التي تم التقاطها مؤخرًا، ما هو العدد الهائل بالضبط وقال كايا عندما سئل عن المستقبل: “يجب على الجميع حماية الغابات بعناية”.

مواضيع ذات صلة