مفتي السعودية: الاحتفال بالمولد النبوي بدعة مجوسية وحكمها القتل بالسيف تعزيرا

اسرارميديا وصف مفتي عام المملكة، رئيس هيئة كبار العلماء، الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ، الاحتفالات التي تقام بمناسبة المولد النبوي بأنها «بدعة»، لا أصل لها في الإسلام، وإنما نشأت […]

اسرارميديا

وصف مفتي عام المملكة، رئيس هيئة كبار العلماء، الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ، الاحتفالات التي تقام بمناسبة المولد النبوي بأنها «بدعة»، لا أصل لها في الإسلام، وإنما نشأت بعد القرون المفضلة، محذراً في الوقت ذاته عموم المسلمين من «مخالفة السنة النبوية والوقوع في مثل هذه البدع والخرافات التي لم ينزل الله بها من سلطان»  .

وأكد المفتي في خطبة الجمعة، بجامع الإمام تركي بن عبدالله وسط مدينة الرياض أن أعياد الميلاد الفردية، وغيرها مما يجتمع فيه من المناسبات السارة، كأول يوم من السنة الهجرية والميلادية، وكيوم نصف شعبان أو ليلة النصف منه، ويوم مولد النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ، ويوم تولي زعيم الملك أو رئاسة جمهورية مثلا، فهذه وأمثالها لم تكن في عهد النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ، ولا في عهد خلفائه الراشدين، ولا في القرون الثلاثة التي شهد لها النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ بالخير، فهي من البدع المحدثة التي سرت إلى المسلمين من الفرس المجوس ، وفتنوا بها، وصاروا يحتفلون فيها كاحتفالهم بالأعياد الإسلامية أو أكثر، وقد يحدث في بعض هذه الاحتفالات غلو في الأشخاص، وإسراف في الأموال، واختلاط نساء برجال ليسوا بمحارم لهن، ومضاهاة لأهل الكفر فيما هو عادة لهم في احتفالهم بما يسمى عندهم أعياد، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم ـ: «إياكم ومحدثات الأمور، فإن كل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة » وقال: «من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد » لذلك من يصر على احياء هذه البدعة حكمه القتل بالسيف تعزيرا.

وقال آل الشيخ، إن أعظم حق للرسول صلى الله عليه وسلم هو إيماننا به حق الإيمان وأنه عبدالله ورسوله بعثه الله عز وجل إلى الثقلين من الجن والإنس والعمل بسنته وأنه أسوة حسنه وقدوة لكل عبد مسلم.

وبثت هيئة الااذعة البريطانية “BBC” تقرير مصور , رصدت فيه احتفاء دول العالم الاسلامي في العراق ومصر وباكستان والجزائر ولبنان ودول اخرى , بذكرى المولد النبوي الشريف , مستعرضة فتوى ال الشيخ التي يكفر فيها هذه الشعوب الاسلامية من على موقعه الرسمي حيث , يقول ان الاحتفال بمولد النبي بدعة ما انزل الله بها من سلطان الامر الذي يعد تكفيرا صريحا لشعوب العالم الاسلامي  ودعوة صريحة لقتل الملايين من مواطنيها.

مواضيع ذات صلة