مستشار الرئيس الامريكي يصف العراقيين بالرعاع والشيعة بالأقلية

اسرار ميديا وصف مسؤول امريكي المتظاهريين المطالبين بخروج القوات الاجنبية من العراق بالرعاع . وقال برادلي بريكمن مستشار الرئيس الامريكي السابق جورج دبليو بوش في لقاء متلفز ، ان التظاهرات […]

اسرار ميديا

وصف مسؤول امريكي المتظاهريين المطالبين بخروج القوات الاجنبية من العراق بالرعاع .

وقال برادلي بريكمن مستشار الرئيس الامريكي السابق جورج دبليو بوش في لقاء متلفز ، ان التظاهرات العراقية المطالبة بخروج القوات الاجنبية امرت بها ايران .

واضاف ان الولايات المتحدة الامريكية ، لن تسمح للأقلية ” في اشارة للشيعة ان تحكم الاغلبية من السنة والاكراد .

وشهدت بغداد صباح امس الجمعة مظاهرات شعبية حاشدة دعا إليها زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر للمطالبة بخروج القوات الأميركية من العراق، في حين دعا الصدر إلى إلغاء كافة الاتفاقيات الأمنية مع واشنطن. وبالتزامن مع ذلك، حث المرجع الشيعي علي السيستاني الأحزاب العراقية على تجنب المزيد من المماطلة والإسراع بتشكيل حكومة جديدة.

وتجمعت حشود كبيرة من المتظاهرين، وجميعهم من أتباع الصدر والأحزاب والفصائل الشيعية المسلحة، في شوارع حي الجادرية في منطقة الكرادة وسط بغداد، حاملين أعلام العراق ويهتفون بشعارات للمطالبة بإخراج القوات الأميركية والأجنبية من العراق وضرب جميع الفاسدين.

واكتظت الشوارع منذ ساعات الصباح الأولى بجموع المتظاهرين في ظل إجراءات أمنية مشددة وانتشار كبير لقوات الحشد الشعبي والشرطة الاتحادية والجيش والأجهزة الاستخبارية، لتأمين الشوارع أمام حركة المتظاهرين.

وفي كلمة تليت نيابة عنه خلال المظاهرات، دعا الصدر إلى العمل من أجل إغلاق كافة القواعد العسكرية الأميركية والأجواء أمام الطيران الحربي الأميركي وإلغاء كافة الاتفاقيات الأمنية بين العراق والولايات المتحدة، لغياب التوازن فيها ولأنها أقرت بوجود ما وصفه بالاحتلال الأميركي للبلد.

وقال الصدر في كلمته إنه إذا جرى تنفيذ هذا فسيكون “تعاملنا معها على أساس أنها دولة غير محتلة”، ولكن سيكون التعامل معها كدولة معادية للعراق في حال مخالفتها للشروط.

كما دعا دول الجوار العراقي إلى عدم التدخل في طريقة تعامل العراق مع ما وصفه بالمحتل في حال بقائه ورفضه إخراج قواته.

لمتابعة تصريحات المستشار الامريكي اضغط هنا .

 

مواضيع ذات صلة