مخرج يواجه اتهامات بالاعتداء على ابنته جنسيا وزوجته تدافع عنه

اسرار ميديا خرجت سون يي بريفين زوجة المخرج الأميركي وودي آلن عن صمتها ودافعت عنه بوجه اتهامات ابنته بالتبني له بالاعتداء الجنسي عليها. وقالت سون يي بريفين البالغة من العمر […]

اسرار ميديا

خرجت سون يي بريفين زوجة المخرج الأميركي وودي آلن عن صمتها ودافعت عنه بوجه اتهامات ابنته بالتبني له بالاعتداء الجنسي عليها.

وقالت سون يي بريفين البالغة من العمر 47 عاما لمجلّة “نيويورك ماغازين” إن “ما يجري لوودي آلن مزعج، وظالم”.

وأضافت “استفادت (زوجته السابقة) ميا فارو من حركة #أنا_أيضا لتصوّر (ابنتها بلتبني) ديلان على أنها ضحيّة” له.

وتحدثت أيضا عن العلاقة المزعجة التي جمعتها مع ميا فارو، التي تبنّتها أيضا حين كانت متزوّجة من أندريه بريفين.

وكان تكشّف علاقة وودي آلن بسون يي بريفين أثار ضجّة لكونه أكبر منها بخمسة وثلاثين عاما، ولأنه كان حينها ما زال متزوّجا من ميا فارو.

وردّت الممثلة ديلان فارو بالقول إن أمها ميا لا علاقة بها بتجديد الاتهام لوودي آلن في ظلّ انطلاق حملة #أنا_أيضا.

وفي كانون الثاني/يناير الماضي، خرجت ديلان باتّهامات مفصّلة لوودي آلن بالاعتداء الجنسي عليها، قائلة إن ذلك جرى في العام 1992 حين كانت في سنّ السابعة.

وردّ وودي آلن في بيانات سابقة بالقول “قيلت هذه الاتهامات أول مرة قبل 25 عاما، وخضعت القضية لتحقيق كامل” أجرته وكالات متخصصة في حماية الطفولة في نيويورك وكونيتيكت.

وأضاف “خلص تحقيقان استمرا لأشهر إلى أنه لم يكن هناك أي استغلال”.

وتابع قائلا إن موزس الشقيق الأكبر لديلان شهد أن أمهما بالتبني ميا فارو (زوجته السابقة) كانت تجهد لإقناعهما أنه متحرش جنسيا، بعد طلاقهما القاسي.

مواضيع ذات صلة