لاعب سابق في منتخب العراق يروي قصة حبسه في الأردن بسبب تسجيله هدف التعادل في مرمى “النشامى”

اسرار ميديا كشف نجم منتخب العراق السابق، رزاق فرحان، تفاصيل حبسه في الأردن بعد زيارته له عقب المباراة الشهيرة بين منتخبي “النشامى” و”أسود الرافدين” في نهائي البطولة العربية لكرة القدم […]

اسرار ميديا

كشف نجم منتخب العراق السابق، رزاق فرحان، تفاصيل حبسه في الأردن بعد زيارته له عقب المباراة الشهيرة بين منتخبي “النشامى” و”أسود الرافدين” في نهائي البطولة العربية لكرة القدم 1999.

وقال فرحان في حديث لبرنامج “3-1” الذي تبثه قناة السومرية العراقية: “بعد سقوط بغداد عام 2003، كنت محترفا في نادي الشارقة الإماراتي، حينها قررت العودة إلى بغداد عن طريق الأردن”.

وأضاف “حين وصلت مطار عمان الدولي، أبلغني ضابط في المطار بأني لن أدخل إلى الأراضي الأردنية”، وسألني: “ألست أنت من سجل الهدف الرابع على الأردن؟، قلت له: نعم لكن لماذا”.

وتابع فرحان: “ظننت منه أنه يمزح، لكن بعدها كبل يداي وزجني بالسجن لثلاثة أيام ثم بعدها عدت إلى العراق”.

يذكر أن تلك المباراة “المجنونة” انتهت بفوز الأردن بركلات الترجيح، بالرغم من تقدم منتخب “النشامى” بأربعة أهداف من دون رد حتى الدقيقة السبعين من زمن اللقاء، لكن منتخب “أسود الرافدين” عاد من بعيد وأدرك التعادل بتسجيله أربعة أهداف متتالية خلال 20 دقيقة.

مواضيع ذات صلة