كريم تطلق مبادرة “قطرة.. تروح للبصرة” للمساهمة في معالجة ملف أزمة تلوث المياه وإغاثة أهاليها

اسرارميديا أطلقت شركة “كريم”، الشركة الرائدة في خدمة حجز السيارات عبر التطبيقات الذكية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالإضافة إلى تركيا، والباكستان، مؤخراً حملة “قطرة.. تروح للبصرة”، الهادفة للمساهمة […]

اسرارميديا

أطلقت شركة “كريم”، الشركة الرائدة في خدمة حجز السيارات عبر التطبيقات الذكية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالإضافة إلى تركيا، والباكستان، مؤخراً حملة “قطرة.. تروح للبصرة”، الهادفة للمساهمة الفاعلة في إيجاد وتنفيذ الحلول العاجلة التي تخفف من معاناة أهل محافظة البصرة الناتجة عن أزمة المياه، وذلك كجزء من نشاطاتها الإنسانية والتمكينية.

وتقوم “كريم” خلال الحملة بتأمين وإيصال المياه النظيفة للأهالي في البصرة، وذلك من خلال المبالغ التي ترصدها لهذه الغاية عبر تبرعها بألف دينار عراقي مقابل كل ألف دينار عراقي يتم التبرع بها من قبل مستخدمي تطبيقها، وتضاف لقيمة الرحلة إلكترونياً، وذلك أثناء تنقلهم من مكان إلى آخر بفئة السيارات الجديدة “بصرة”.

وفي تعليق له على هذا الشأن، قال مدير عام شركة “كريم” في العراق، محمد الحكيم: “جاءت هذه الحملة التي تعد تجسيداً حياً لثقافتنا المعطاءة، امتداداً للبرامج العديدة التي ننفذها، والتي تنبثق من استراتيجيتنا للمسؤولية المؤسسية المجتمعية التي تتسم بمرونتها لتكون قادرة على ملامسة احتياجات المواطنين أينما كانوا في العراق وتلبيتها.

نضع على عاتقنا عدة التزامات، منها ما هو مهني، ومنها ما هو تضامني ووطني، جميعها يحتم علينا العمل كقوة دافعة ومحفزة وملهمة ونموذج يحتذى به، ليس فقط عبر حلولنا وخدماتنا في مجال النقل الآمن والموثوق التي تبسط حياة العراقيين وتحسن سبل التنقل المتاحة أمامهم مع خلق الفرص المدرة للدخل للكباتن الذين نعول عليهم في كل ما نقدمه باعتبارهم العمود الفقري لعملياتنا، بل ومن خلال الحلول التنموية التي نقدمها لمعالجة الكثير من القضايا الملحة التي تمس الحياة اليومية والتحديات الفعلية.” ويشار إلى أنها ومنذ انطلاقتها في السوق العراقية، تعمل “كريم” على تنويع مساهماتها التي تحرص على تغطيتها لمختلف القطاعات والفئات المجتمعية، والتي تعمل على تقديمها إما منفردة أو بالشراكة والتعاون مع مؤسسات ومنظمات المجتمع المدني من القطاعين العام والخاص لتحقيق أحد أهم أهدافها الرئيسة، والرامية لأن تكون شريكاً حقيقيقاً في عملية التنمية الشاملة بأبعادها المختلفة. وعلى ذلك، تواصل “كريم” تطوير أدائها المؤسسي وتنمية أعمالها وتوسيع نطاق خدماتها وتعزيز خياراتها التي تستهدف بها قطاع المؤسسات العاملة في مختلف المجالات وقطاع الأفراد، الأمر الذي يترافق مع ضم المزيد من الكباتن لقاعدة كباتنها الذين تحرص على رعايتهم وتحفيزهم على الدوام ومساندتهم في تحسين حياتهم وحياة أسرهم.

وفي سياق آخر، تقوم الشركة بإثراء سجلها من الأعمال التنموية التي تخدم بها المجتمع المحلي عبر البرامج والمبادرات المبتكرة التي تدعم مساعي النهوض بواقع القطاعات والفئات المجتمعية المختلفة بالتركيز على الشباب الذين تسعى الشركة للاستثمار بهم وفتح الآفاق أمامهم مع برامجها الموجهة لإثراء معارفهم ومهاراتهم ومن أبرزها برنامج “سفراء كريم”.

مواضيع ذات صلة