قتلا ابن عمهما ورميا جثته في مجاري الصرف الصحي.. وطلبا من والده فدية!

اسرار ميديا كشفت وزارة الداخلية تفاصيل جريمة بشعة بطلها شابان أقدما على قتل ابن عمهما وتخلصا من جثته برميها في مجاري الصرف الصحي قبل أن يطلبا فدية من والده. وفي […]

اسرار ميديا

كشفت وزارة الداخلية تفاصيل جريمة بشعة بطلها شابان أقدما على قتل ابن عمهما وتخلصا من جثته برميها في مجاري الصرف الصحي قبل أن يطلبا فدية من والده.

وفي التفاصيل، ذكرت الداخلية السورية أنه نتيجة المتابعة الحثيثة وجمع المعلومات من قبل إدارة الأمن الجنائي حول حادثة تغيب الحدث ( س. أ ) تولد 2001م الذي فقد في منطقة الكسوة في ريف دمشق،تم التوصل إلى معرفة المشتبه بهما.

ومن خلال البحث والتحري عنهما تمكنت دورية من إدارة الأمن الجنائي من إلقاء القبض على المدعو ( ت .أ )، وشقيقه ( م . أ )، وبالتحقيق معهما اعترفا بإقدامها على خطف ابن عمهما الحدث،وقتله وإخفاء جثته،وذلك بعد التخطيط لخطفه بقصد طلب فدية من والده وقدرها سبعة ملايين ليرة سورية، والاتفاق على قتله بعد خطفه.

وقام الشابان باستدراج ابن عمهما بعد عودته من المدرسة إلى منزل أحدهما بحجة إحضار أشياء منه، وعند دخوله أقدم المقبوض عليه ( ت ، أ) على ضربه على رأسه من الخلف بمطرقة حديدية كان قد وضعها مسبقاً في المنزل، وقاما بتقييد الجثة ولفها وإخفائها ضمن المنزل، وتوجها للبحث عنه مع ذويه لإبعاد الشبهة عنهما، ثم عادا في منتصف الليل وقاما بنقل الجثة بسيارة خاصة ورميها في مجاري الصرف الصحي .

كما اعترف المقبوض عليه الثاني باشتراكه مع قريبه الموجود خارج القطر بالتفاوض مع عمه على مبلغ عشرة ملايين ليرة سورية، وبعد الاتفاق معه على مبلغ خمسمائة ألف ليرة سورية،تطوع بإيصال المبلغ للخاطفين المزعومين، وأخذ المبلغ وسدد به ديونه، وصرف قسم منه.

وبدلالة المقبوض عليهما تم العثور على الجثة وانتشالها، وسلمت إلى ذويها أصولاً. ومازالت الأبحاث مستمرة عن شريكهم المتواري، ويجري العمل على تقديم المقبوض عليهما إلى القضاء.

مواضيع ذات صلة