شيعة وسنة واكراد …قادة العراق يتوحدن خلف رفض قرار ترامب “الاعتراف” بالقدس عاصمة لإسرائيل

اسرار طالبت الحكومة العراقية، اليوم الخميس 7 ديسمبر/كانون الأول، الإدارة الأمريكية بالعدول عن قرار الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، لتفادي ما وصفته “إذكاء الإرهاب”. وقال بيان لمكتب رئيس الوزارء حيدر العبادي […]

اسرار
طالبت الحكومة العراقية، اليوم الخميس 7 ديسمبر/كانون الأول، الإدارة الأمريكية بالعدول عن قرار الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، لتفادي ما وصفته “إذكاء الإرهاب”.

وقال بيان لمكتب رئيس الوزارء حيدر العبادي : “إننا نحذر من التداعيات الخطيرة لهذا القرار على استقرار المنطقة والعالم”، وذلك وفقاً لـ”رويترز”.
وأضاف البيان: “على الإدارة الأمريكية أن تتراجع عن هذا القرار لوقف أي تصعيد خطير من شأنه أن يؤجج التطرف ويخلق ظروفا مواتية للإرهاب”.

من جانبه أعرب رئيس التحالف الوطني الحاكم ،  عمار الحكيم عن “استغرابه الشديد لقرارَ الولايات المتحدة الأمريكية بالاعترافِ الرسميّ بالقدسِ عاصمةَ الاحتلالِ الصهيونيّ في خطوةٍ تصعيديةٍ خطيرة”.
وقالالحكيم في بيان لرئاسة التحالف وزع لوسائل الاعلام,  “إنَّنا إذ نعبرُ عن رفضِنا واستنكارِنا الشديدين لهذا القرار، فإنَّنا نرى فيه إنتهاكاً خطيراً وصارخاً لكافةِ قرارات الأُمم المتحدة ذاتِ الصلة، فضلا عن كونهُ يؤسس لشرعنةِ الإحتلال وهو أمرٌ ترفضهُ أغلبُ دول العالم وشعوبها، كما نعدهُ إجراءً خطيراً يزعزعُ الأمنَ والسلامَ الدوليين ، ويفتحُ الأبوابَ على مجاهيلَ خطيرة لا يمكنُ إغلاقها”.

في حين دعا رئيس مجلس النواب سليم الجبوري الى اجتماع عاجل بشأن القرار الامريكي .وأكد  الجبوري أن قرار الادارة الامريكية في نقل السفارة الأمريكية الى القدس يعرقل الجهود الدبلوماسية اتجاه امن واستقرار المنطقة.

فيما حذر رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، الاربعاء، من عواقب وخيمة بعد قرار الرئيس الامريكي دونالد ترامب بشأن القدس، فيما دعا كل الفلسطينيين إلى توطيد وحدتهم الوطنية.

وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، اعترف، في خطاب من البيت الأبيض، أمس الأربعاء، بالقدس عاصمة لإسرائيل، وأمر وزارة الخارجية بالتحضير لنقل السفارة من تل أبيب إلى القدس، وبدء التعاقد مع المهندسين المعماريين.

وقال ترامب: “وفيت بالوعد الذي قطعته بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل”، مؤكداً أن “لإسرائيل الحق في تحديد عاصمتها”. وشدد على أنه يجب أن يحظى أتباع الديانات الثلاث بحرية العبادة في القدس، داعياً جميع الأطراف إلى “الحفاظ على الوضع الحالي في مدينة القدس، خاصة فيما يتعلق بالحرم الشريف”.

مواضيع ذات صلة