في تحدّ نادر مرضى نفسيون يفوزون على أطبائهم ! شاهد الفيديو

اسرار ميديا أقام مشفى “ابن خلدون” للأمراض العقلية والنفسية في حلب مباراة فريدة بكرة القدم بين فريق نزلائه المرضى وبين فريق أطباء المشفى، انتهت بفوز كبير لفريق المرضى على أطبائهم. […]

اسرار ميديا

أقام مشفى “ابن خلدون” للأمراض العقلية والنفسية في حلب مباراة فريدة بكرة القدم بين فريق نزلائه المرضى وبين فريق أطباء المشفى، انتهت بفوز كبير لفريق المرضى على أطبائهم.

صافرة الحكم على أرض الملعب العشبي أذنت ببدء المباراة الفريدة، بلاعبيها وجمهورها ومشجعيها، لتتحول الكرة إلى جزء من العلاج النفسي لمرضى يحبون اللعبة ويواجهون أطباء يحملون قيمة الإنسان والإنسانية بقلوبهم.

ما أن يُذكر اسم مشفى الدويرينية (التسمية الشعبية لمشفى ابن خلدون)، حتى تقفز إلى مخيلة من يسمعها من الحلبيين صورة (مشفى المجانين)!! كتهمة أو وصمة.. ولكن واقع الحال يختلف في مشفى “ابن خلدون” الذي تمت إعادة تأهيله بعد تحرير المحافظة من الجماعات الإرهابية، ليستعيد دوره في تقديم العلاج والرعاية للمرضى العقليين والنفسيين.

“هذه المباراة (كرنفال) رياضي يسهم بتدريب المرضى ويساعدهم في الاندماج مع المجتمع بشكل مباشر”، هذا ما أوضحه لـ “سبوتنيك” الدكتور بسام حايك مدير عام هيئة مشفى ابن خلدون للأمراض العقلية والنفسية، مشيراً إلى أن هذه المباراة هي فاتحة دوري يجري تنظيمه ويضم فرقاً متعددة مثل فريق للمرضى وفريق للأطباء وفريق للممرضين.

مع أن أبطال هذه المباراة ليسوا نجوماً أو محترفين في كرة قدم، ولكنها سابقة من نوعها جعلت من المريض والطبيب أنداداً لبعضهم البعض بلحمة إنسانية لافتة، وحولت من هذا التحدي الرياضي إلى برنامج للمرضى لتحقيق المزيد من الاندماج بالمجتمع، حيث كشفت المباراة عن أساليب للعلاج غير التقليدي، وقدمت صورة غير نمطية عن المرضى النفسيين والأطباء الذين يعملون بهذا التخصص، ولاحت بارقة أمل في أساليب دمجهم يوماً ما بالمجتمع.

وعن تسخير الرياضة في العلاج يقول الدكتور “زياد العمري” أحد أعضاء فريق أطباء المشفى: “مفاجأة سارة لنا أن نشارك بهذه المباريات، من أجل التواصل مع المرضى، وهي فكرة متميزة لأن الرياضة تقدم جزءا من الشفاء”.

حضر المباراة أحد نجوم اللعبة بالمحافظة وهو المدرب “عبادة السيد” حيث تحدث عن المباراة لـ “سبوتنيك” قائلاً: “هي بادرة مميزة من قبل إدارة المشفى، يترافق ذلك باهتمام رياضي مميز كعلاج بالإضافة للمعالجة الفيزيائية وشاهدنا تطوراً ملحوظاً بسبل الراحة المتوفرة للنزلاء في المستشفى، وندعو للمرضى بالشفاء، كما ندعو النجوم الرياضيين وغيرهم لزيارة المشفى وتقديم الدعم النفسي للمرضى، لأن الناس يأخذون فكرة سلبية عنهم”.

الحكم الدولي “عبد الله بصلحلو ” الذي أشرف على تحكيم المباراة، عبر لـ “سبوتنيك” عن سعادته بتحكيم هذا التحدي، موضحاً أنها المرة الأولى التي يحكم فيها مثل هذه المباراة، وأضاف: “هدفنا تقديم الدعم للمرضى ودمجهم بالمجتمع وهذه المباراة جرت بأداء مميز من قبل فريقي المرضى والأطباء، وبعيداً عن التقييم الفني فإن المباراة تحمل رسالة اجتماعية وإنسانية فريدة.

بدورهم، عبر المرضى المشاركون في المباراة عن سعادتهم بفوزهم الساحق على أطبائهم، وفرحتهم بهذا الإنجاز، متمنين المشاركة في المزيد من التحديات.

 

مواضيع ذات صلة