فريق من المواهب الشابة في مجال تقنية المعلومات يمثل العراق في التصفيات الإقليمية النهائية لمسابقة هواوي لتقنية المعلومات والاتصالات في الصين

اسرار ميديا أعلنت شركة هواوي الرائدة عالمياً في توفير البنى التحتية لتقنية المعلومات والاتصالات والأجهزة الذكية، عن أسماء الفائزين من العراق في مسابقة هواوي الشرق الأوسط لتقنية المعلومات والاتصالات 2019، […]

اسرار ميديا

أعلنت شركة هواوي الرائدة عالمياً في توفير البنى التحتية لتقنية المعلومات والاتصالات والأجهزة الذكية، عن أسماء الفائزين من العراق في مسابقة هواوي الشرق الأوسط لتقنية المعلومات والاتصالات 2019، التي أُقيمت مؤخراً بالتعاون مع وزارة التعليم العالي. وتهدف المنافسة التي تندرج ضمن استراتيجية هواوي لتطوير النظام الإيكولوجي الشامل والمتكامل للمواهب المحلية بمنطقة الشرق الأوسط والعالم في مجال تقنية المعلومات والاتصالات إلى اكتشاف ورعاية المواهب المميزة والعمل مع الجهات المختصة والمعنية لصقل مهاراتهم وإعدادهم لقيادة مستقبل التكنولوجيا في بلدانهم بالتماشي مع خطط واستراتيجيات بلدانهم للتحول الرقمي والاستفادة من الرقمنة لدفع مسار التنمية والتطوير الاجتماعي والاقتصادي.

وقد اختير الفريق الفائز من بين 43 مشاركاً في التصفيات النهائية من 17 جامعة. ويمثل المتأهلون من العراق كلاً من جامعة صلاح الدين، والجامعة العراقية، وجامعة الأنبار. وبالإضافة إلى التنافس فيما بينهم على مستوى الشرق الأوسط، يُمنح الفائزون من كافة البلدان المشاركة في المنطقة بعثة للصين للمنافسة مع قرنائهم الفائزين بمسابقة هواوي لتقنية المعلومات والاتصالات على النهائي.

الفريق العراقي يتنافس مع الفائزين بمسابقة هواوي لتقنية المعلومات والاتصالات من كافة أنحاء الشرق الأوسط في مرحلة التصفيات العالمية في مدينة شينزن الصينية

لاقت المسابقة إقبالاً واسعاً في العراق باعتبارها تتماشى مع فكر جيل الشباب وتشجع على الابتكار وتحفز الفكر الإبداعي وتعمل على دعم مسار جسر الفجوة بين التعليم النظري والخبرة العملية، كما تساهم في رفع مستوى المنافسة على المستوى الوطني في مجال تقنية المعلومات والاتصالات في إطار دعم الجهود المبذولة للتحول الرقمي ضمن “رؤية العراق 2030″، وذلك من خلال رعاية مواهب طلاب الجامعات في العراق.
ومن المقرر أن يسافر أعضاء الفريق العراقي بصحبة مشرفيهم من الأساتذة الجامعيين إلى الصين في نهاية شهر نوفمبر بعد حصولهم على شهادات وجوائز لقاء تحقيقهم الفوز على مستوى العراق، حيث يتنافسون في التصفيات النهائية مع نظرائهم من كافة أنحاء الشرق الأوسط للفوز بالجائزة الكبرى لمسابقة تقنية المعلومات والاتصالات بقيمة 30,000 دولار بالإضافة للعديد من الجوائز الرمزية الأخرى والشهادات الرسمية ذات الصلة.

ستتضمن زيارة الفريق العراقي فرصة التعرف على منشآت هواوي والعمل مع أكفأ الخبراء في تقنية المعلومات والاتصالات، حيث سيجري المشاركون تجارب ميدانية في مختبرات هواوي ومراكز الأبحاث المختصة في مقر الشركة الرئيسي بمدينة شينزن، مما يساعدهم على التزود بمزيد من المعرفة والأدوات اللازمة لمواجهة أهم تحديات المرحلة الحالية من الحقبة الرقمية والتي قد ترتبط بشبكات الاتصالات المتقدمة والحوسبة السحابية، وإنترنت الأشياء، وأمن الشبكات. ويكتمل البرنامج التقني بعدد من النشاطات الثقافية والفرص المتاحة لتبادل المعارف أثناء تواجد المشاركين في الصين.

كما تتاح للطلاب ومشرفيهم، بالإضافة إلى ما سبق، الفرصة للقاء سفير بلادهم لدى الصين من خلال مؤتمر تنظمه هواوي على هامش فعاليات نهائيات المسابقة في الصين ويشارك به سفراء وأعضاء من السلك الدبلوماسي ورؤساء الجامعات من البلدان المشاركة من منطقة الشرق الأوسط، مما يمنح مشاركة الطلاب والأكاديميين وممثليهم الدبلوماسيين فرصة لمناقشة طموحات المرحلة المقبلة في بلدانهم على صعيد تحفيز مزيد من الإبداع والابتكار والإعداد للتعامل مع مستقبل الاستفادة القصوى من التكنولوجيا الحديثة في بلدانهم الكفيلة بدعم قنوات تحقيق الخطط والاستراتيجيات والرؤى الوطنية.

وقال وانغ لي، الرئيس التنفيذي لشركة “هواوي” في العراق مهنئاً الفائزين: “تدرك هواوي أهمية رعاية المواهب المحلية لامتلاك المعرفة والخبرة التي تؤهلهم لقيادة المستقبل التقني في بلادهم. ونحن إذ نستثمر في المواهب المستقبلية ونقوم ببناء نظام إيكولوجي شامل لمواهب تقنية المعلومات والاتصالات في العراق، إنما نستثمر في الإعداد لمستقبل أفضل في هذا البلد من خلال تسخير القدرات الشابة الوطنية لهذا الغرض. وقد استحق الفريق الفائز شرف تمثيل العراق في التصفيات النهائية لمسابقة هواوي العالمية لتقنية المعلومات والاتصالات في الصين لتميزه في المنافسات الوطنية، وأنا أتقدم إليه بخالص التهنئة وأتمنى له التوفيق في المرحلة النهائية من المسابقة”.

يُذكر أن المشاركين في المسابقة سيحصلون على فرصة استثنائية للتعرف على آخر مستجدات التكنولوجيا التي من شأنها إعادة صياغة مسار الرقمنة في العراق وبناء اقتصاده الرقمي بالاستفادة من التقنيات الحديثة وفي مقدمتها الذكاء الاصطناعي، والبيانات الضخمة، وإنترنت الأشياء، والأهم من ذلك خدمة الإنترنت السريع التي توفرها تقنية الجيل الخامس والتي تُعتبر عاملاً حاسماً في تعزيز الخدمات الرقمية. وتُعد هذه المسابقة فرصة مميزة للطلاب كي يختبروا قدراتهم في هذه المجالات المتطورة، كما تساعد الكليات والجامعات على فهم متطلبات الموهوبين من كبار رجال الأعمال والمسؤولين الحكوميين بشكل أفضل.

يذكر أنه قد بلغ عدد الطلاب المتقدمين للمشاركة في النسخة الأخيرة من المسابقة 2018 من منطقة الشرق الأوسط 14551 طالباً، تم اختيار 4.113 طالباً منهم للمشاركة في الجولات التمهيدية. ونجح 310 طالباً في الوصول إلى مرحلة التصفيات النهائية حيث سافر 39 طالباً إلى الصين للمشاركة في مرحلة التصفيات العالمية. وشاركت 17 وزارة 226 جامعة من جميع أنحاء المنطقة.

مواضيع ذات صلة