علمت بأنّ حبيبها يريد الزواج من أخرى.. فجنّ جنونها وإنتحرت!

اسرار ميديا نظرت محكمة جنايات أبو ظبي بالإمارات العربية المتحدة، في قضية انتحار فتاة عربية إثر تناولها جرعات كبيرة من المواد المخدرة، وذلك بعد معرفتها بأنّ «حبيبها» (أ) آسيوي الجنسية، […]

اسرار ميديا

نظرت محكمة جنايات أبو ظبي بالإمارات العربية المتحدة، في قضية انتحار فتاة عربية إثر تناولها جرعات كبيرة من المواد المخدرة، وذلك بعد معرفتها بأنّ «حبيبها» (أ) آسيوي الجنسية، 26 عاماً، قرّر الارتباط بأخرى. وقد بدأت تفاصيل المحاكمة بإلقاء الجهات المعنية الاتهامات على المتهم (وهو حبيبها) وإحالته إلى المحكمة بوصف أنه سهّل للفتاة تعاطي مؤثر عقلي (ميثامفيتامين) ما أدّى إلى وفاتها.

وفي التفاصيل بحسب وسائل إعلام محلية، حاز مؤثرين عقليين (بريغابالين وميثامفيتامين) بقصد التعاطي، مطالبة بمعاقبته وفقاً للقانون.

وخلال الجلسة دفعت المحامية هدية حماد الحاضرة مع المتهم بانتفاء أركان جريمة التسهيل، وقالت: إنّ الفتاة المتوفاة، كانت تعمل في إحدى المؤسسات المحلية، وإنه في شهر رمضان قام موكلي بالتطوع للعمل في ذات المؤسسة، حيث عمل تحت إشراف المتوفاة، حين أرادت الأخيرة الارتباط بالمتهم، إلا أنّه قام بقطع العلاقة معها. وعندما علمت بذلك جنّ جنونها، وأقدمت على تعاطى المؤثر العقلي للتخلص من حياتها.

وأضافت: قبل إقدامها على الانتحار، أرسلت للمتهم عدداً من الرسائل الإلكترونية ومنها (قرّرت من أمس أن أكون طيفاً مر بحياتك) (قبل كدا قلت لك مستحيل أكون سبباً في مشاكل لك حتى لو أموت والحين لازم أنفذ الوعد) (أموت ولا أنت يصير لك شيء) (أتمنى في يوم تفهم ليش سويت هذا).

وتابعت المحامية هدية حماد: إنّ الثابت من خلال الأوراق أنّ موكلي ردّ على تلك الرسائل بأنّه لا يريد التواصل معها، مرسلاً إليها رسالة جاء فيها (تبين أسوي لج بلوك مني بعد).

وأشارت إلى أنّه من خلال تلك الرسائل يتضح أنّ المتوفاة لم تقدم على تعاطي المؤثر العقلي، نتيجة قيام المتهم بتسهيل التعاطي لها، ولكنّها أقدمت على ذلك بقصد التخلص من حياتها، عندما علمت بأنّ المتهم يريد الزواج بأخرى، وهو ما ينفي عن المتهم الجريمة المنسوبة إليه.

أما المتهم فقد اعتصم بنفي كافة الاتهامات المنسوبة إليه، والتمست محامية المتهم تعديل وصف تهمة الحيازة بقصد الاتجار إلى حيازة بقصد التعاطي، مع استخدام أقصى درجة الرأفة والرحمة، ليقرّر قاضي المحكمة حجز الدعوى للحكم إلى جلسة 16 كانون الثاني المقبل.

مواضيع ذات صلة