عاجل … مواقع وصفحات ممولة من السفارة الامريكية تحذر الصدريين من المواجهة وتدعوهم للتظاهر بعيدا عن ساحة التحرير وسط بغداد

اسرار ميديا شنت مواقع الكترونية وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي ،يعتقد انها مقربة من السفارة الامريكية في العراق حملة ضد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بعد مطالبته بخروج القوات الامريكية […]

اسرار ميديا

شنت مواقع الكترونية وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي ،يعتقد انها مقربة من السفارة الامريكية في العراق حملة ضد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بعد مطالبته بخروج القوات الامريكية من العراق .

ونشرت هذه الصفحات الممولة ، تحذيرا موحدا نشر في وقت واحد جاء في نصه .

نشطاء حراك ثورة تشرين يطالبون انصار التيار الصدري بأن تكون مظاهراتهم التي دعا اليها زعيم التيار الصدري سيد مقتدى الصدر في ساحات أخرى بعيدا عن ساحة التحرير تفادياً لوقوع صدامات مع المعتصمين في ساحة التحرير والساحات الأخرى في مدن جنوب العراق.

ودعا زعيم التيار الصدري وتحالف “سائرون” في العراق مقتدى الصدر إلى تظاهرة مليونية، للتنديد بالوجود الأميركي في البلاد، بعد لقائه زعماء فصائل شيعية في إيران يوم أمس.

وقال الصدر في تغريدة عبر موقع تويتر، إن سماء العراق وأرضه وسيادته تنتهك من قبل ما وصفها بالقوات الغازية، ودعا من وصفهم بجند الله وجند الوطن لهبة وثورة عراقية ومظاهرة مليونية سلمية موحدة، تندد بالوجود الأميركي وبانتهاكاته.

ولفت إلى أن وقفات شعبية وسياسية وبرلمانية ستعقب هذه المظاهرات، وقال إنها ستحفظ للعراق وشعبه الكرامة والسيادة.

تأتي دعوة الصدر بعد يوم من لقائه فصائل عراقية مقربة من إيران -على رأسها عصائب أهل الحق وكتائب سيد الشهداء وحركة النجباء في مدينة قم الإيرانية- لتشكيل جبهة موحدة تهدف لإخراج القوات الأميركية من العراق.

وكشف المتحدث باسم فصيل حركة النجباء العراقي نصر الشمري أن ما وصفها بفصائل المقاومة العراقية أعطت فرصة ومدة للحكومة ومجلس النواب، من أجل إنهاء الوجود الأجنبي عبر الطرق الدبلوماسية والسياسية.

كان الصدر قد أعلن في وقت سابق عن إعادة إحياء جيش المهدي -الذي كان من أبرز القوى الشيعية التي قاتلت القوات الأميركية في العراق بعد اجتياحها للبلاد عام 2003- عقب الإعلان عن قتل رئيس فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي في غارة أميركية.

مواضيع ذات صلة