عاجل …ثالث جهة تنسحب من الانتخابات العراقية

اسرار ميديا أعلنت الامانة العامة لحزب التجمع الجمهوري العراقي، قرارها بالانسحاب من المشاركة في الانتخابات المقبلة. ووفق بيان صدر عن التجمع الجمهوري، اليوم السبت (24 تموز 2021)، “عقدت الامانة العامة […]

اسرار ميديا

أعلنت الامانة العامة لحزب التجمع الجمهوري العراقي، قرارها بالانسحاب من المشاركة في الانتخابات المقبلة.

ووفق بيان صدر عن التجمع الجمهوري، اليوم السبت (24 تموز 2021)، “عقدت الامانة العامة لحزب التجمع الجمهوري العراقي اجتماعاً مهماً تداولت فيه طبيعة الاوضاع السياسية والاقتصادية والامنية والصحية والتراجعات الخطيرة التي باتت تهدد المقومات الاساسية للحياة العامة في المجتمع العراقي”، خرجت من خلاله بقرار الانسحاب.

وأدناه نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

عقدت الامانة العامة لحزب التجمع الجمهوري العراقي اجتماعاً مهماً تداولت فيه طبيعة الاوضاع السياسية والاقتصادية والامنية والصحية والتراجعات الخطيرة التي باتت تهدد المقومات الاساسية للحياة العامة في المجتمع العراقي.

ولاحظت امانة الحزب ان بقاء الساحة العراقية على نفس ذات النهج المتحكم باوضاع البلد لقوى المحاصصة والفساد والطائفية السياسية المتنفذة، يعزز الادراك لدى الكيانات الوطنية ان الانتخابات المقبلة لن تفضي الى احداث اي تغيير في المشهد السياسي العراقي.

لقد ناقشنا بعمق مع العديد من القوى الوطنية والمدنية جميع تلك المسائل واكدنا على اهمية ان تتوفر في الانتخابات المقبلة الشروط الاساسية التي تضمن نزاهة العملية الانتخابية وعدالتها وايجاد البيئة الامنة للناخبين والمناخ الديمقراطي البعيد عن الضغوط وما جاءت به مطالب انتفاضة تشرين البيضاء بما يتناسب وحجم التضحيات المقدمة من دماء الشهداء والجرحى، الا ان المال السياسي الذي بات يبذخ لشراء الذمم بطريقة لا اخلاقية واتساع دور الميليشيات وسلاحها المنفلت خارج اطار القانون وضياع هيبة الدولة ورواج تجارة الموت والمخدرات التي اصبحت تهدد بشكل خطير البنية الاساسية للمجتمع ومستقبل الاجيال، الى جانب اساليب التضليل بمحاسبة رؤوس الفساد الصغيرة وترك الحيتان الكبيرة، جعل الصورة التي ستكون عليها الانتخابات المقبلة شبيهة الى حد كبير بسابقاتها من حيث المضمون والنتائج.

لقد عمل حزبنا عبر السنوات الماضية على القيام بالدور الايجابي المطلوب في اصلاح العملية السياسية، غير ان ارادة قوى الفساد والمحاصصة هي التي تتحكم بالمسارات وهي التي اوصلت البلد الى ما هو عليه الان من تراجعات خطيرة، اذ بات ساحة مستباحة من قبل قوى اقليمية ودولية معينة وفقد العراق هيبته واستقراره وانعكس ذلك على الوضع الداخلي المأساوي الذي يعيشه ابناء شعبنا في ظل ظروف اقتصادية وصحية وبيئية وامنية بالغة الخطورة، كانت حجر عثرة وعقبة في طريق العمل الوطني الحر الساعي لتقدم البلد بعيداً عن الارادات الخارجية.

في ضوء ما تقدم، قررت الامانة العامة لحزب التجمع الجمهوري العراقي الانسحاب من المشاركة في الانتخابات المقبلة، وتؤكد ان قرارنا هذا يمثل انحيازاً لمصالح ابناء شعبنا وتأكيداً لمنهجنا الثابت في الالتزام بالمنهج الوطني القائم على اساس بناء دولة المواطنة والمؤسسات والعدالة الاجتماعية (الدولة المدنية الديمقراطية).

عاش العراق وعاش شعب العراق والرحمة والخلود لشهداء العراق

الامانة العامة لحزب التجمع الجمهوري العراقي

مواضيع ذات صلة