ظاهرة القتل الجماعي في الولايات المتحدة

اسرار ميديا لا يزال المجتمع الاميركي يعاني من صدمة جريمة القتل الجماعي التي ارتكبها بدم بارد شاب اسمه نيكولاس كروز (19 سنة)، وقتل خلالها 17 شخصاً معظمهم من الطلاب من […]

اسرار ميديا

لا يزال المجتمع الاميركي يعاني من صدمة جريمة القتل الجماعي التي ارتكبها بدم بارد شاب اسمه نيكولاس كروز (19 سنة)، وقتل خلالها 17 شخصاً معظمهم من الطلاب من دون العشرين من العمر وجرح عشرات آخرين في مدينة باركلاند بولاية فلوريدا. جرائم القتل الجماعي في المدارس والجامعات أصبحت في العقود الماضية ظاهرة اميركية بامتياز. وبعد كل جريمة من هذا النوع تراوح ردود فعل الأميركيين بين تيار يستنكر ويطالب بفرض قيود جديدة على اقتناء الاسلحة النارية، وتيار مؤيدي اقتناء هذه الأسلحة الذين يعارضون بقوة شديدة أي شروط جديدة على اقتنائها. المطالبون مثلاً بمنع بيع بنادق عسكرية مثل بندقية AR-15 الفتاكة التي استخدمت في عدد من هذه الجرائم، يواجهون جداراً قوياً هو “لوبي” الاسلحة النارية الذي يزيد أعضاؤه على 5 ملايين، يكافئون المشرعين الذي يؤيدونهم ويعاقبون من يعارضهم. الرئيس ترامب من بين الذين حصلوا على دعم مالي من لوبي الاسلحة النارية.

خلال السنة الحالية، أي بعد مرور 46 يوماً حتى الان، وقعت سبع جرائم قتل جماعي في المدارس الاميركية، بمعدل هجوم واحد كل اسبوع. ومنذ سنة الفين تم توثيق وقوع 188 حادث قتل جماعي. وسقط جراء هذه الجرائم مئتي طالب. بين سنة 2000 و 2010 وقع 57 حادث قتل جماعي في 36 دولة في العالم، نصفها، أي 28 في المئة وقعت في الولايات المتحدة. ما يميز هذه الظاهرة الاميركية هو ان اكثرية الضحايا قتلوا بالاسلحة الفردية. ويعتبر شيوع هذه الاسلحة وسهولة اقتنائها من ابرز الاسباب التي تفسر ظاهرة القتل الجماعي في اميركا. شراء الاسلحة النارية في دول مثل فرنسا وبريطانيا والمانيا واليابان صعب للغاية ويخضع لشروط عدة من بينها التحقق من الخلفية النفسية والوضع الاجتماعي لمقتني السلاح وقبوله لامتحانات دورية او للتفتيش عن سلاحه.

في ولاية فيرجينيا حيث أقيم، استطيع شراء مسدس او بندقية متطورة من أي محل لبيع الاسلحة بعد الكشف عن رخصة قيادة السيارة وتعبئة استمارة تشمل الاسم والعنوان. هذه العملية تستغرق 3 ساعات فقط. هذه العملية في الدول الصناعية الاخرى تستغرق أسابيع والخضوع لامتحانات سياسية ونفسية. ولكن ولاية فيرجينيا تسمح لمواطنيها شراء الاسلحة من المعارض الخاصة، ودون أي أسئلة. وإذا لم تعالج هذه الفجوات بسرعة فإنها ستؤدي الى حدوث اعمال عنف جديدة. للاميركي علاقة وثيقة – وقاتلة- مع مسدسه وبندقيته منذ حرب الاستقلال وفتح الغرب الاميركي، وتجربة حرب اهلية مدمرة. ولكن عندما سمح الدستور باقتناء بندقية فإنه كان يقصد بندقية تطلق رصاصة واحدة فقط.

مواضيع ذات صلة