طهران تجدد استعدادها للحوار مع السعودية

اسرار ميديا جدد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، إعلان استعداد بلاده للحوار مع المملكة العربية السعودية، معربا عن رغبته في إقامة علاقات جيدة مع دول الجوار رغم “الثمن الذي […]

اسرار ميديا

جدد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، إعلان استعداد بلاده للحوار مع المملكة العربية السعودية، معربا عن رغبته في إقامة علاقات جيدة مع دول الجوار رغم “الثمن الذي يدفعه”، وقال: ” لن ننسحب من الاتفاق النووي لأنه اتفاق جيد والتخلي عنه سيفتح باب الجحيم”.

وقال ظريف، خلال لقائه مع الجالية الإيرانية في السويد: “عندما كنت في الكويت قلت للكويتيين إننا مستعدون للحوار مع السعودية منذ الغد إذا كانت هي مستعدة لذلك”، وذلك حسب قناة “العالم” الإيرانية.
وكشف ظريف جانبا من مراسلاته مع وزير الخارجية السعودي الراحل الأمير سعود الفيصل الذي توفي عام 2011″.

وقال: “السعوديون كانوا يتكلمون بشكل عجيب، يقولون إن ظريف لا قيمة له ومشكلتنا مع اللواء قاسم سليماني”.

وأضاف: “لكي تعرفوا أنهم يكذبون، عندما أصبحت وزيرا، تحدثت إلى قاسم سليماني واقترحنا على سعود الفيصل أننا مستعدون للحوار بشأن اليمن والبحرين والعراق وسوريا ولبنان، وأبلغتهم في رسالتي إذا كنتم تعتقدون أنني بلا قيمة فلتتحدثوا مع السيد سليماني”.

وقال إنه تلقى من وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل ردا، بأنه “لا علاقة لكم (أنتم الإيرانيون) بالعالم العربي”.
واعتبر وزير الخارجية الإيراني أن “الجانب الآخر لا يكترث بمن يحكم إيران سواء كان إصلاحيا أو محافظا أو علمانيا.
وقال: “إن أيا كان من يحكم إيران فهي لقمة كبيرة على إسرائيل، لقد وقف الإيرانيون على أرجلهم لأربعين عاما، ولهذا فهم غير قادرين على تحمل إيران كما هي”.

مواضيع ذات صلة