سر “الشيلة” العراقية

اسرار ميديا سلام سميسم في عالم تتجاذبه ملايين الشوارد و الحكايا قد لايكون مهما ان تعرف ماذا يعني ان يكون هنالك تصرف من امرأة او رجل مرا عبر لحظة تلفزيونية […]

اسرار ميديا

سلام سميسم

في عالم تتجاذبه ملايين الشوارد و الحكايا قد لايكون مهما ان تعرف ماذا يعني ان يكون هنالك تصرف من امرأة او رجل مرا عبر لحظة تلفزيونية او لقطة لاتتجاوز ثانيتين من خبر قد لايتعدى الدقيقتين !!!..

عادت ذاكرتي الى الطفولة عندما كانت جدتي – رحمها الله- تحدثني عن ثورة العشرين، و هي احدى مقومات الانتساب للاصالة و العراقة لدى العشائر الفراتية او البيوتات التي تنحدر منها و لاسيما في مدينتي النجف الاشرف ….
كان الحديث عن علاقة المصاهرة التي تربط عائلتي آل سميسم بقائد ثورة العشرين البطل شعلان ابو الجون ، في هذا الخصوص تنهدت جدتي و قالت … كانت ” الزلم ” تجتمع في المضيف فدخلت امرأة هي احدى نساء الشيخ شعلان و رمت عصابتها ” وهي ربطة من قماش اسود حريري تشد المرأة بواسطتها شيلتها التي هي غطاء الراس الاساسي”، فرمت هذه العصابة وسط المضيف و بالتالي انحسرت شيلتها امام الرجال و ظهر جزء من شعرها!!!

هنا الاشارة الرمزية لمفهوم الرجولة و الحرمة و الفروسية التي تخلط معا في بودقة حضارية :

و لابد لي الان ان انوه لمن هم من خارج هذه البيئة ان ذلك يعني ان لا رجال هنا ولذا لاموجب للبس حجابي اي شيلة الرأس لاننا نفتقر الى الرجال !!! و هذا معنى رمزي يقرن الرجولة بالفروسية التي تجعل الدفاع عن الارض و عن المبادىء و الشرف هو اصل الانتماء الى الرجولة و ليست الذكورة البيولوجية المجردة.
وقتها هب الرجال و حملوا بنادقهم و ركبوا الخيول فما كان من هذه المرأة الا ان زغردت “هلهلت ” زغرودة عراقية” و التي تمثل الفزعة الرئيسة التي انطلق الرجال صائحين ” عد عيناج….”

هذه هي الفزعة التي صنعت عراق مابعد ثورة العشرين انها عصابة المرأة و شيلة الراس…..
خواطري و انا ارى ام ذلك المفقود في سبايكر و هي تخلع حجابها من تحت العباءة العراقية و تكشف عن شعرها الابيض الذي ابيض عبر عقود الامومة العظيمة …. فترمي حجابها على القادة الذين يجلسون امامها …. بعض الموروث الحضاري المختزن فيهم انتفض …. و لكن هل انتفضوا؟؟؟ لا ندري

قامت السيدة النائب منى العميري في محاولة للتعاطف كان غريبا ان تنهض امراة فيما ظل الاخرون جالسين…
بكيت كثيرا و انا اراها بكيت و استحضرت حزنا سومريا جنوبيا
جعلني انعى الذي راح
من اين لي بشعلان جديد؟؟؟
……..
اه سيدتي لمن رميت شيلة الراس
لمن؟؟؟
العراق كله ينتظر…. .
—-
* الشيلة وشاح اسود ينسج من خيوط خاصة تسمى البريسمو تشده المرأة العراقية على راسها تخفي به شعرها.

مواضيع ذات صلة