سرقة أثر من دماء البابا يوحنا بولس الثاني من كاتدرائية في إيطاليا‎

اسرارميديا قال أسقف كاتدرائية مدينة سبوليتو بوسط إيطاليا إن صندوقا من الذهب والبلور كان يحوي قطرات من دم يوحنا بولس الثاني سرق من الكاتدرائية. وسرق الصندوق يوم الأربعاء من مذبح […]

اسرارميديا

قال أسقف كاتدرائية مدينة سبوليتو بوسط إيطاليا إن صندوقا من الذهب والبلور كان يحوي قطرات من دم يوحنا بولس الثاني سرق من الكاتدرائية.

وسرق الصندوق يوم الأربعاء من مذبح يخلد ذكرى البابا البولندي الذي توفي عام 2005 بعد 27 عاما من توليه منصب بابا الفاتيكان.

وأثناء إغلاقه لمبنى الكاتدرائية ليلا، اكتشف القائم على غرفة المقدسات سرقة الصندوق الذي يحوي قارورة بها بضع قطرات من الدم.

وكان أثر البابا محفوظا بصورة مؤقتة في كاتدرائية سبوليتو، في انتظار نقله الشهر المقبل إلى كنيسة جديدة في منطقة أومبريا تحمل اسم القديس الراحل.

وقال كبير الأساقفة ريناتو بوكاردو، الذي كان مساعدا مقربا من يوحنا بولس لأعوام في الفاتيكان، إنه ليس من الواضح ما إذا كان الصندوق سرق من أجل طلب فدية، مثل ما حدث في الماضي لآثار مقدسة أخرى في إيطاليا.

مواضيع ذات صلة