روسيا تدعو أوروبا إلى الوفاء بالتزاماتها حيال النووي الإيراني

اسرار ميديا دعا ألكساندر لافرينتيف، الممثل الخاص للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الدول الأوروبية إلى الوفاء بالتزاماتها حيال الاتفاق النووي الإيراني. جاء ذلك خلال لقاء جمع لافرينتيف مع الأمين العام للمجلس […]

اسرار ميديا

دعا ألكساندر لافرينتيف، الممثل الخاص للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الدول الأوروبية إلى الوفاء بالتزاماتها حيال الاتفاق النووي الإيراني.

جاء ذلك خلال لقاء جمع لافرينتيف مع الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، علي شمخاني، في العاصمة الإيرانية طهران، وفق وكالة “إرنا” الإخبارية الإيرانية (رسمية).

وأضاف لافرينتيف، أن زيارته إلى طهران تأتي لإبلاغ الجانب الإيراني بمضمون القمة الأمنية الثلاثية الأمريكية الروسية الإسرائيلية، التي عقدت في القدس الغربية يوم 25 يونيو/ حزيران الماضي.

وشدد المسؤول الروسي على أن إيران دولة إستراتيجية وصديقة بالنسبة إلى بلاده، وأن موسكو تعارض سياسات الولايات المتحدة تجاه طهران.

وأضاف: لن يكون من الممكن تحقيق سلام دائم في المنطقة دون مراعاة دور إيران ومصالحها.

كما دعا لافرينتيف، الدول الأوروبية إلى الوفاء بالتزاماتها حيال الاتفاق النووي، مشيرًا أن من غير المعقول التزام إيران وحدها باتفاق متعدد الأطراف.

من جهته، ثمن شمخاني المواقف الروسية تجاه طهران. مشيرا أن مساعي الولايات المتحدة لزعزعة الاستقرار في المنطقة تهدف إلى بيع المزيد من الأسلحة لدول الشرق الأوسط.

وأضاف: ستواصل إيران اتخاذ تدابير سياسية ودفاعية لمنع زعزعة الاستقرار في المنطقة بالتزامن مع الدفاع عن مصالحها وأمنها.

والأسبوع الماضي، أعلنت طهران تبنيها الخطوة الثانية من خفض التزاماتها بالاتفاق النووي المبرم عام 2015، وشروعها في زيادة تخصيب اليورانيوم لأكثر من 3.67 في المئة، وصولا إلى 5 في المئة.

وأوضحت إيران أن الدول الأوروبية الموقعة على الاتفاق لم تتخذ إجراءات الحفاظ على المصالح الإيرانية، في ظل العقوبات الاقتصادية الجائرة التي فرضتها الإدارة الأمريكية.

وأمهلت طهران، في 8 مايو/ أيار الماضي، الدول الأوروبية المشاركة بالاتفاق (بريطانيا وفرنسا وألمانيا)، 60 يوما للوفاء بتعهداتها تجاه إيران بموجب الصفقة.

كما أمهلتها، الأحد، 60 يوما إضافية، لإيجاد آلية للتبادل التجاري ونظم المدفوعات الدولية، في ظل العقوبات الأمريكية المفروضة ضد طهران.

وفي مايو/ أيار 2018، انسحبت الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الإيراني، وأعادت فرض عقوبات اقتصادية دخلت حيز النفاذ على دفعات اعتبارا من أغسطس/ آب 2018.

مواضيع ذات صلة