رئيس إقليم كوردستان يؤكد على دور الجيش العراقي بحماية البلد والدفاع عنه

اسرار ميديا أكد رئيس إقليم كوردستان العراق ، نيجيرفان بارزاني، على دور الجيش العراقي في حماية البلد والدفاع عنه ومواجهة الإرهاب بمناسبة الذكرى المئوية لتأسيسه. جاء ذلك خلال استقبال رئيس […]

اسرار ميديا

أكد رئيس إقليم كوردستان العراق ، نيجيرفان بارزاني، على دور الجيش العراقي في حماية البلد والدفاع عنه ومواجهة الإرهاب بمناسبة الذكرى المئوية لتأسيسه.

جاء ذلك خلال استقبال رئيس إقليم كوردستان، نيجيرفان بارزاني، اليوم الأربعاء (13 كانون الثاني 2021)، قائد القوة الجوية العراقية جاهد زنگنة، بحسب بيان المكتب الإعلامي لرئاسة إقليم كوردستان.

وهنأ نيجيرفان بارزاني، خلال اللقاء، زنگنة بمناسبة ترقيته وتوليه قيادة القوة الجوية العراقية، وأمل له النجاح في مهام منصبه الجديد.

كما أكد رئيس إقليم كوردستان على دور الجيش العراقي “كجيش وطني في حماية البلد والدفاع عنه ومواجهة الإرهاب”.

وأعرب قائد القوة الجوية العراقية خلال اللقاءعن شكره وامتنانه لرئيس إقليم كوردستان على استقباله.

وتم تأسيس الجيش العراقي قبل 96 عاماً، وتشكلت أولى وحداته في فترة الانتداب البريطاني وبدأ يتنامى تدريجيا ليصل إلى ذروته من حيث العدد في أواخر الثمانينيات وبداية التسعينيات من القرن الماضي بعدما وصل عدد أفراده تقريبا إلى مليون جندي بمختلف صنوفه العسكرية.

وتأسس الجيش العراقي بتاريخ (6 كانون الثاني 1921)، والذي كانت لبنته الأولى فوج “موسى الكاظم”، وبعد الاحتلال البريطاني للعراق سنة 1914 ودخولهم العاصمة بغداد، قررت المملكة المتحدة آنذاك تأسيس حكومة عراقية، وجاء ذلك القرار بعد ضغط كبير من الشعب العراقي، وهو ما تم في سنة 1920، والتي سعت بدورها لتأسيس جيش عراقي وطني، فتم ذلك سنة 1921 في السادس من شهر كانون الثاني بالتحديد، بقيادة وزير الدفاع آنذاك جعفر العسكري، في وزارة عبد الرحمن النقيب.

فوج “موسى الكاظم” ضم عدداً كبيراً من الضباط الذين تغلغلوا في الجيش العثماني قبل “الثورة العربية الكبرى”، ثم بعد ذلك تأسست قوتان، الأولى جوية والثانية بحرية، ومن ثم أصبح الجيش يتكون من أربع فرق، فكانت الفرقتان الأولى والثالثة في العاصمة بغداد، بينما كانت الفرقة الثانية في محافظة كركوك، في الوقت الذي كانت فيه الفرقة الرابعة مُعسكِرة في محافظة الديوانية.

مواضيع ذات صلة