رئاسة الوزراء تعلن تسلم الأمين العام الأسبق لوزارة الدفاع زياد القطان

اسرار ميديا أعلنت رئاسة الوزراء، الأحد، تسلمها الأمين العام الأسبق لوزارة الدفاع في الحكومة الانتقالية زياد القطان، وأكدت العزم على محاسبته عن القضايا المتهم بها. وفي بيان وزع لوسائل الاعلام  […]

اسرار ميديا

أعلنت رئاسة الوزراء، الأحد، تسلمها الأمين العام الأسبق لوزارة الدفاع في الحكومة الانتقالية زياد القطان، وأكدت العزم على محاسبته عن القضايا المتهم بها.

وفي بيان وزع لوسائل الاعلام  اليوم (15 نيسان 2018)، تسلمها زياد القطان بالقول “تمت متابعة أحد أكبر المتهمين بالفساد الأمين العام الأسبق لوزارة الدفاع في الحكومة الانتقالية، وإلقاء القبض عليه وجُلب مخفورا إلى العراق لمحاسبته عن القضايا المتهم بها”.

وتابعت “نؤكد أن المدعو زياد القطان متهم بصفقات سلاح فيها فساد كبير بملايين الدولارات وتمت متابعته في الدولة التي يقيم فيها وبالتعاون مع (الإنتربول) وحاليا في يد الأجهزة الامنية العراقية حيث سينال جزاءه العادل”.

وأشارت إلى أن “متابعة ملفات الفساد مستمرة وبجهود حثيثة وهذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها إلقاء القبض على مسؤول كبير خارج العراق متهم بالفساد منذ بدء حملة محاربة الفساد حيث إن كل من عليه فساد لن يكون بمأمن من الملاحقة بغض النظر عن المدة التي حدث فيها الفساد”.

وكشف مصدر حكومي عن تفاصيل جديدة إضافية عن عملية إلقاء القبض على المتهم بالفساد زياد القطان.

وذكر المصدر أن “هذا الملف وملفات أخرى تتعلق بقضايا فساد يتم متابعته بشكل شخصي من رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي وبتنفيذ من الفريق الفني الساند لاسترداد أموال العراق المشكل في مكتب رئيس الوزراء .

وأضاف أن “المدان الهارب زياد القطان مطلوب للقضاء بأحكام قضائية صادرة من محاكم مختصة يصل مجموع مددها إلى 640 سنة وتتعلق بقضايا فساد مالي ومخالفات في عقود تجهيز أسلحة ومعدات ومواد غذائية وإغاثية وعجلات فضلاً عن الاستيلاء على أموال عائدة لوزارة الدفاع بدون وجه حق وتحويلها إلى خارج البلاد تتجاوز 800 مليون دولار”.

وتابع المصدر أن “الفريق وبمتابعة شخصية من الدكتور العبادي بدأ العمل منذ ما يقارب العامين وأنهى العديد من الملفات التي ساهمت بوقف الفساد في العديد من المفاصل وكذلك إلقاء القبض على عدد من الفاسدين ومستمر بالعمل الذي سيفاجىء الفاسدين من خلال عمليات تعقب واسعة لهم”.

مواضيع ذات صلة