دراسة: الفتيات أقل إصابة بأمراض التوحد والفصام مقارنة بالذكور

اسرار ميديا توصل علماء من جامعة ماريلاند في بالتيمور بالولايات المتحدة الأمريكية، إلى أن أسباب إصابة الفتيات بالتوحد والفصام أقل من الذكور. ونشرت مجلة “Nature Communications” نتائج دراسة الباحثين الذين […]

اسرار ميديا

توصل علماء من جامعة ماريلاند في بالتيمور بالولايات المتحدة الأمريكية، إلى أن أسباب إصابة الفتيات بالتوحد والفصام أقل من الذكور.

ونشرت مجلة “Nature Communications” نتائج دراسة الباحثين الذين حللوا إحصائيات المرضى، والتي توصلت إلى إن إصابة الإناث بأمراض التوحد بالنسبة لأصابة الذكور تتمثل بنسبة 4 إلى 1، كما أن تلك النسبة تنطبق أيضًا على أمراض الفصام واضطراب نقص الانتباه وعسر القراءة والتخلف العقلي.

وبحسب ما ذكرت صحيفة “إزفيستيا” الروسية، فقد حدد العلماء المورثة “OGT” المسؤولة عن هذا التباين بين نسب الإصابات بالأمراض العصبية، ومورثة “H3K27me3” المرتبطة بها، والتي تؤثر على تكوين البروتينات المسؤولة عن تغذية مشيمة الطفل وهو لا يزال في الرحم.

وأضافوا أن هذا الجين يتموضع على الكروموسوم الأنثوي “Х”، ويكون نشطا لدى الإناث أكثر من الرجال، وهذا ما قد يفسر الإصابات المضاعفة للأمراض العصبية لدى الذكور.

ا.م

مواضيع ذات صلة