حقيقة فيديو المعلمة التي تضرب الطلاب بشكل وحشي !

اسرار ميديا انتشر خلال الساعات الماضية شريط فيديو يظهر قيام معلّمة بضرب الطلاب بشكل عنيف ووحشي في إحدى مدارس سوريا. ولقي التسجيل الذي انتشار على نطاق واسع أصداء كبيرة، خصوصاً […]

اسرار ميديا

انتشر خلال الساعات الماضية شريط فيديو يظهر قيام معلّمة بضرب الطلاب بشكل عنيف ووحشي في إحدى مدارس سوريا.

ولقي التسجيل الذي انتشار على نطاق واسع أصداء كبيرة، خصوصاً أنه انتشر في وقت تشهد في الصفحات السورية على مواقع التواصل الاجتماعي جدلاً كبيراً بعد انتشار تسجيل لرجل الدين الدمشقي محمد خير الشعال يحذر من خلاله الناس من وضع أبنائهم عند مدرسات سافرات.

ويظهر في التسجل مدرّسة محجبة تقوم بتعنيف الاطفال وضربهم بشكل وحشي. وتداول مئات السوريين التسجيل مقروناً بتعليقات حول الآنسة المحجبة.

عملية بحث عن حقيقة التسجيل وتاريخه توضح أن التسجيل انتشر في العام 2010 بعد انتشار موقع “فيسبوك” في سوريا، حيث قام حينها ناشطون بنشر تسجيلين لمعلمتين سوريتين تقومان بتعذيب الأطفال.

وشهد التسجيلان حينها جدلاً عالمياً، وقامت قناة “فرانس 24” ببثه، قبل أن تقوم حينها وزير الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون بشكر مواقع التواصل الاجتماعي التي ساهمت في فضح هذا النوع من الممارسات.

وبعد تصاعد قضية المدرّستين، شكلت وزارة التربية السورية فريق بحث عنهما، حيث تبين بعد البحث والتحري أن الحادثة وقعت في مدينة السفيرة في ريف حلب الشرقي في العام 2004، أي قبل ست سنوات من انتشار التسجيل في العام 2010.

وبعد العثور على المدرّستين، أصدر رئيس الوزراء السوري حينها محمد ناجي عطري قراراً بفصلهما بشكل نهائي وفق القرار الذي حمل الرقم 5594 ليطوى بعدها قضية المعلمتين اللتين اشتهرتا حينها بلقب “معلمتا الفيسبوك”، قبل أن يعود ناشطون وينشرون أحد التسجيلين اليوم على أنه حصل في أحد مدارس دمشق!.

مواضيع ذات صلة