حزب البعث يحذر الرفاق : الحديث عن محاولة انقلاب في العراق مؤامرة ايرانية لتصفيتنا نهائيا

اسرار ميديا كشف حزب البعث العربي الاشتراكي المحضور ,  عن مؤامرة دولية كبيرة لتصفية البعثيين بشكل نهائي في العراق  . و كشف خضير المرشدي الممثل الرسمي لحزب البعث في العراق, عن مخطط […]

اسرار ميديا

كشف حزب البعث العربي الاشتراكي المحضور ,  عن مؤامرة دولية كبيرة لتصفية البعثيين بشكل نهائي في العراق  .

و كشف خضير المرشدي الممثل الرسمي لحزب البعث في العراق, عن مخطط تنسجه المخابرات الايرانية والمليشيات الموالية لها لتصفية اهل السنة والجماعة ومحو  الوجود العربي من بلاد الرافدين .

وقال المرشدي , ان الحديث عن محاولة انقلاب يقودها حزب البعث العربي اللاشتركي للاطاحة بالنظام الحاكم في العراق خدعة يراد منها القضاء على من تبقى من الرفاق .

واضاف الممثل الرسمي للبعث , ان المعلومات التي حصل عليها امن الحزب , تكشف عن تمثيلة لمحاولة انقلاب على النظام الحاكم في العراق , وتقضي بسيطرة بعض العناصر التي تدعي انتمائها لنا على مراكز حكومية في العاصمة بغداد ومن ثم تقوم المخابرات الايرانية والمليشيات الموالية لها بتصفية ما تبقى من كوادر الحزب العاملة هناك .

وحذر المرشدي الرفاق البعثيين من مغبة الانجرار وراء المخطط الايراني كونه نسخة كاربونية لعملية الانقلاب الفاشلة ضد الرئيس التركي اردوغان والتي استطاع من خلالها تصفية معارضيه, مشددا على عدم الاشتراك باي مشروع مشبوه للتصادم المباشر مع القوى التي تسيطر على نظام الحكم  في العراق ,حيث ان الضروف تغيرت كثيرا عن  السابق ولم يعد بالامكان السيطرة على الاوضاع .

وبثت بعض المواقع  الاعلامية غير المعروفة انباء عن محاولة انقلاب يجري التحضير لها من قبل حزب البعث العربي الاشتراكي المحضور في العراق بمساعدة امريكية حيث عقدت عدة اجتماعات في ولاية ميشغان االامريكية .

اتهم وزير عراقي سابق ادارة الرئيس الامريكي دونالد ترامب بالسعي لإعادة حزب البعث المحظور الى السلطة في العراق، وزعم في الوقت نفسه أن رئيس تنظيم داعش ابو بكر البغدادي نقل الى احدى دول التحالف الدولي عبر مروحية.

وحكم حزب البعث الدولة العراقية لأكثر من ثلاثة عقود قبل أن يسقطه تحالف دولي قادته واشنطن عام 2003 وبعدها تم حظره ومنعه من العودة الى الحياة السياسية حتى أي مسمى.

ويُتهم حزب البعث العربي الاشتراكي بارتكاب جرائم تطهير عرقي وإبادات جماعية وانتهاكات واسعة ضد حقوق الانسان في العراق.

وقال وزير النقل السابق باقر جبر الزبيدي على صفحته الرسمية في فيسبوك  خلال وقت سابق إن “إدارة ترامب استبدلت خطة إدارة (الرئيس الامريكي السابق باراك) أوباما بخطة بديلة تقوم على إعادة (حزب البعث) عبر االاشتراك في السلطة”.

وقبله حذر نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس من أن حزب البعث يسعى للعودة عبر بوابة المصالحة الوطنية .

مواضيع ذات صلة