اسرار ميديا

جدل في تركيا بسبب مرض الجمرة الخبيثة

اسرارميديا

كشفت بيانات منظمة الصحة العالمية عن كون تركيا أحد أكثر الدول التي شهدت حالات إصابة بمرض الجمرة الخبيثة الذي ينتقل من الحيوان إلى الإنسان عن طريق الملامسة.

وكان وزير الصحة التركي فخر الدين كوجا كشف عن استقبال مستشفيات إسطنبول 48 حالة يشتبه في إصابتها بمرض الجمرة الخبيثة خلال فترة عيد الأضحى المبارك، لكن تبين أن 6 أشخاص فقط مصابون بأعراض المرض.

وفي أولى تصريحاته حول الأمر، أفاد الوزير أنه في 31 أغسطس/ آب تم إثبات إصابة أضحية في منطقة “سيليفري” بمدينة إسطنبول بمرض الجمرة الخبيثة.

وعلى الرغم من قلة ظهوره فإن مرض الجمرة الخبيثة لا يزال يحمل خطورة كونه مرضا مزمنا.

وأعاد الحديث عن مرض الجمرة الخبيثة في الحيوانات التي استوردتها تركيا من البرازيل قبيل عيد الأضحى تسليط الضوء على خطر المرض المعدي المنسي خلال السنوات الأخيرة، حيث تسبب مرض الجمرة الخبيثة في نفوق نصف الحيوانات التي استودرتها تركيا لبيعها كأضحية لعيد الأضحى.

وعلى الرغم من إعدام لحوم الحيوانات المصابة، إلا أنه ليس من المعروف بعدُ مدى انتشار المرض. ويشكل العاملون في الثروة الحيوانية ومحلات الجزارة والأطباء البيطريون خطرًا من الدرجة الأولى فيما يتعلق بالمرض الذي يظهر غالبًا في صورة جمرة جلدية.

وكما أنه من الوارد إصابة المواشي في الدول النامية بمرض الجمرة الخبيثة فإنه نادرًا ما يصيب البشر ليصبح أكثر خطورة.

كان سكان شرق الأناضول أكثر الفئات إصابة بالجمرة الخبيثة في تركيا التي شهدت مئات الحالات منذ تسعينات القرن الماضي.

وتنتشر الجمرة الخبيثة التي تشكل خطرًا في فصل الصيف أسرع في فترات الجفاف خلال الأجواء الحارة بفعل تأثير الرياح.

من جانبه أوضح البروفيسور توركر سافاش من كلية الزراعة بجامعة “18 مارس” في شانق قلعة أن استيراد الحيوانات من الخارج بصورة غير منضبطة أسهم في تجدد ظهور المرض، مؤكدًا أن ظهور المرض في الحيوانات المستوردة يعد مشكلة.

وصرح نائب حزب الشعب الجمهوري عن مدينة مرسين السابق فكري ساغلار أن مرض الجمرة الخبيثة الذي ظهر في العديد من المدن التركية انتشر من 25 ألف حيوان كانت على متن سفينة “ندى” القادمة من البرازيل إلى مرسين.

وأضاف ساغلار أن السفينة وصلت من البرازيل إلى مرسين خلال 27 يومًا، وأن غالبية الحيوانات أصيبتت بالمرض خلال تلك الرحلة وتوزعت داخل تركيا بطريقة غير منضبطة، مشيرًا إلى أن هذه التجارة تعني الثروة الحيوانية وصحة المواطنين.

الاستيراد في أجواء غير صحية

وفي حديثه عن كيفية دخول المرض إلى تركيا، ذكر وزير الثقافة السابق ساغلار أن الحيوانات التي كانت على متن سفينة ندى أبقيت على متن السفينة في أجواء غير صحية، وأن محبي الحيوانات في البرازيل احتجوا على هذا الأمر لأيام، لافتًا إلى إصابة بعض الحيوانات بالمرض ووفاة البعض ومعاناة البعض الآخر من الجوع والعطش خلال الرحلة.

وأشار إلى المطالبات بإجراء فحوصات جادة للحيوانات قبل إنزالها من السفينة، غير أن السلطات التركية لم تنفذ هذا الأمر على الرغم من إصرارهم.

وعلى الصعيد الآخر، نقل العشرات إلى المستشفيات وعزلت العديد من المناطق في إسطنبول وأنقرة عقب وقائع الإصابة بمرض الجمرة الخبيثة.

هذا وطرح حزب الشعب الجمهوري قضية مرض الجمرة الخبيثة على البرلمان الأسبوع الماضي، منتقدًا عدم تعامل وزارة الصحة مع الأمر بكفاءة.