تطور خطير … الصراصير تدخل على خط عيد الحب (الفالنتين)!

اسرارميديا تقدم حديقة حيوانات في تكساس للعازبين الراغبين في الاحتفال بعيد الحب (الفالنتين) بطريقة مميزة عبر إطلاق اسم حبيب سابق لهم على صراصير سيتم إطعامها لاحقا إلى حيوانات سرقاط في […]

اسرارميديا

تقدم حديقة حيوانات في تكساس للعازبين الراغبين في الاحتفال بعيد الحب (الفالنتين) بطريقة مميزة عبر إطلاق اسم حبيب سابق لهم على صراصير سيتم إطعامها لاحقا إلى حيوانات سرقاط في يوم العيد.

وتعرض حديقة إيل باسو بولاية تكساس جنوب الولايات المتحدة هذه الخدمة على الأشخاص الذين يحتفظون بذكرى سلبية من أحبائهم السابقين، إذ سيتمكنون من مشاهدة مشهد تناول حيوانات السرقاط للصراصير التي أطلقوا عليها اسم الحبيب السابق في بث مباشر عبر صفحة الحديقة عبر “فيسبوك”.

وأشار المسؤولون عن الحديقة إلى أن هذه الصراصير تعرف بصفيرها القوي وهي من جنس متحدر من مدغشقر.

وأوضحت ساره مورفي المسؤولة في حديقة إيل باسو لقناة “ايه بي سي” أن “هذا جنس من الصراصير الضخمة. نحن نربيها هنا لتقتات بها حيوانات أخرى (…) هي تصفّر حقيقة”.

وسخر بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي من هذا القرار واصفين اياه بالتطور بالخطير في طرق الاحتفال .

مواضيع ذات صلة