تضارب الانباء بحقيقة استفادة تحالف الصدر من رفع سعر الدولار .

اسرار ميديا نفى تحالف سائرون، يوم الأحد، علاقته برفع سعر صرف الدولار أو رفض تخفيضه، مبينا أن تحديد أسعار الدولار قضية حكومية بحتة بعيدة عن تأثير سياسي. وقال عضو التحالف […]

اسرار ميديا

نفى تحالف سائرون، يوم الأحد، علاقته برفع سعر صرف الدولار أو رفض تخفيضه، مبينا أن تحديد أسعار الدولار قضية حكومية بحتة بعيدة عن تأثير سياسي.

وقال عضو التحالف رياض المسعودي في تصريح صحفي ؛ إن رفع سعر الدولار تم بين وزارة المالية والبنك المركزي العراقي، وهي قضية اقتصادية ترتبط بالسياسة المالية والنقدية للبلاد بحسب المادتين 78 و80 من الدستور العراقي واللتان تنصان على أن الحكومة هي المسؤولة عن وضع ورسم السياسات المالية للبلاد واعداد الموازنات والحسابات الختامية ومشاريع التنمية، ولا وجود لأي ربط بين تحالف سائرون السياسي البرلماني وبين قضية أسعار الدولار.

واعتبر المسعودي اتهام تحالف سائرون التحكم بملف صرف الدولار والعملة مزايدات سياسية من قبل بعض الجهات ولا تستند لأي مسوغ قانوني.

واضاف؛ ان النظام المصرفي العراقي متهالك وقديم ولا يوجد فيه اي جنبة نقدية او اقتصادية او مالية، وعلى الجهات المختصة إعداد خطط و استراتيجيات اقتصادية ناجعة لاصلاح النظام المصرف ورفع قيمة الدينار العراقي مقابل العملات الاجنبية الاخرى.

وفي وقت سابق ، أعتبر النائب عن تحالف سائرون، علي سعدون، رهن تصويت بعض الكتل السياسية بتغيير سعر الصرف إلى 1300 دينار للدولار الواحد، مزايدات سياسية لا تخدم البلد بل تضر به.

وقال سعدون : إن “إعلان كتل سياسية عدم التصويت على الموازنة إلا بتخفيض سعر الصرف إلى 1300 دينار للدولار أو اقل من ذلك، مزايدات سياسية تضر بالبلد والشعب على حد سواء”.

وأضاف : أن “عملية تغيير سعر الصرف وتضمينه في الموازنة سبقه اتفاق بين قادة الكتل السياسية ورئيس مجلس الوزراء ووزير المالية”، معربًا عن عن “استغرابه من دعوات تغيير السعر في وقت تم اعتماده في مشروع قانون موازنة 2021 بعد الاتفاق وأخذ رأي تلك الكتل”.

مواضيع ذات صلة