بالصور- جورج بوش الأب سيُدفن مرتدياً هذه الجوارب!

اسرار ميديا سيُحمل الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش الأب إلى مثواه الأخير، مرتدياً جوارب رمادية تُحَيي القوات المسلحة، وتُكرِّم حياته التي أمضاها في الخدمة التي بدأها طياراً بحرياً وهو في […]

اسرار ميديا

سيُحمل الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش الأب إلى مثواه الأخير، مرتدياً جوارب رمادية تُحَيي القوات المسلحة، وتُكرِّم حياته التي أمضاها في الخدمة التي بدأها طياراً بحرياً وهو في سن الثامنة عشرة.

يُذكَر أنَّ بوش كان غالباً ما يرتدى جوارب زاهية اللون، تحمل في بعض الأحيان أشكالاً صارخة غير عادية.

وبدأ الوداع الأخير للرئيس الأميركي الراحل، أمس الإثنين، بعد نقل جثمانه على متن طائرة “إيرفورس وان” الرئاسية، من تكساس إلى واشنطن، حيث سُجِّي في القاعة المستديرة في مبنى الكونغرس، لإتاحة الفرصة للأميركيين لإلقاء نظرة أخيرة عليه. وتقليديّاً، تُعرف الطائرة باسم “إيرفورس وان”، عندما يكون الرئيس الحالي على متنها.

وكتب المتحدث باسم العائلة جيم ماكغارث “يوم جميل في تكساس (الرؤية غير محدودة) سيدي الرئيس” في اقتباس لعبارة كان يحبها الرئيس بوش إبان عمله في سلاح البحرية، التي استخدمها أفراد عائلته وأصدقاؤه لنشر خبر وفاته. أما جورج بوش الابن -الرئيس الـ43 للولايات المتحدة- فقد وقف مع أقارب وأحباء الرئيس الراحل، واضعين أياديهم على قلوبهم أثناء نقل الجثمان المغطَّى بالعلم الأميركي، قبل أن يستقلَّ أفراد العائلة الطائرة إلى واشنطن. ويُسجّى جثمان بوش في مبنى الكونغرس، من مساء الإثنين حتى صباح الأربعاء، ويحيط به حرس الشرف على مدار الساعة. ويتوقّع أن يتدفق الآلاف على مبنى الكونغرس لإلقاء النظرة الأخيرة على بوش.

بعد ذلك، يُنقل النعش إلى الكاتدرائية لإقامة الجنازة، الأربعاء، وهي الرابعة الذي تُقام هناك لرئيس سابق. ويُتوقّع أن يحضر الجنازة عشرات القادة الأجانب، بينهم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل وشخصيات أميركية.
وكانت الجوارب الملونة واحدة من إكسسوارات الأزياء المفضلة لدى الرئيس الأسبق.

واستضاف عمدة المدينة، سيلفستر تيرنر، الحفل مساء الإثنين، الذي يشهد عروضاً موسيقية وحضور كبار قيادات المدينة.
وكان تيرنر قد كتب تغريدةً على موقع تويتر قال فيها: “يجب على الحضور أن يرتدوا جواربهم الملونة”.
بعد ذلك، يُنقل النعش جواً إلى هيوستن، حيث يسجى جثمانه في كنيسة سانت مارتن التي ترتادها عائلة بوش منذ عقود، حتى قداس الجنازة يوم الخميس. ولاحقاً يُنقل الجثمان بالقطار لدفنه في مكتبة جورج بوش الرئاسية في كولدج ستيشن في تكساس. وسيدفن بوش إلى جانب زوجته باربرا، التي توفيت في نيسان، وابنتهما روبن، التي توفيت بعد إصابتها بسرطان الدم في سن الثالثة.

يُذكَر أنَّ بوش تولي رئاسة الولايات المتحدة من عام 1989 حتى عام 1993. وتوفي يوم الجمعة في هيوستن، عن عمر يناهز 94 عاماً.

مواضيع ذات صلة