باحث بريطاني: الأدمغة البشرية تتواصل بشبكات “واي فاي”

اسرار ميديا توصل البروفيسور البريطاني، ديغبي تانتوم، أخصائي العلاج النفسي السريري في جامعة شيفلد البريطانية، إلى أن الأدمغة البشرية تتصل فيما بينها بطريقة تشبه ما يحدث في شبكات الـ “واي […]

اسرار ميديا

توصل البروفيسور البريطاني، ديغبي تانتوم، أخصائي العلاج النفسي السريري في جامعة شيفلد البريطانية، إلى أن الأدمغة البشرية تتصل فيما بينها بطريقة تشبه ما يحدث في شبكات الـ “واي فاي”، وهو ما يتيح الحصول على معلومات كثيرة عن الآخرين بشكل يفوق تصورهم.

وأوضح البروفيسور أن اللغة تلعب جزءا واحدا فقط من طريقة اتصال الناس مع بعضهم، وإن الأجزاء المتبقية يقوم بها الدماغ البشري الذي يبذل جهدا كبيرا لالتقاط إشارات ميكروية تتيح لشخص ما الإحساس بما يفكر به شخص آخر، بحسب ما ذكرت صحيفة “تلغراف” البريطانية.

ووفقا لنظريته فإن هذا الاتصال يفسر الحدس الداخلي الذي يتكون لدى الإنسان تجاه شخص آخر أو موقف ما، رغم عجزه عن تحديد مصدر هذا الحدس، مشبها هذه الاتصالات بشبكات “واي فاي” لأنها تتم بشكل لاسلكي وتحمل بيانات يتم نقلها من طرف إلى آخر.

وقال تانتوم أن المصابين بمرض التوحد يفقدون هذا النوع من الاتصال أو يكون لديهم أضعف بكثير، معتبرا أن هذا التواصل الخفي يفسر رغبة الناس في التجمع مع بعض بأعداد كبيرة في الحفلات الموسيقية أو مباريات كرة القدم، كما يفسر أيضا اتباعهم للأديان، حسب الصحيفة البريطانية.

مواضيع ذات صلة