انباء عن وفاة الداعية السعودي سليمان الدويش تحت التعذيب

اسرارميديا اعلن حساب معتقلي الرأي في السعودية عن وفاة المعتقل الشيخ المسن سليمان الدويش تحت التعذيب المعتقل منذ ابريل 2016 وقال الحساب “#قتل_الدويش_تحت_التعذيب جريمة حقوقية كبرى لا يمكن أن تغتفر […]

اسرارميديا

اعلن حساب معتقلي الرأي في السعودية عن وفاة المعتقل الشيخ المسن سليمان الدويش تحت التعذيب المعتقل منذ ابريل 2016

وقال الحساب “#قتل_الدويش_تحت_التعذيب جريمة حقوقية كبرى لا يمكن أن تغتفر .. بلا تهمة يتم قتل شيخ مسن كان كل ذنبه أنه غرّد بكلام اعتبرته السلطات أنه يسيء إلى محمد بن سلمان فاعتقلته ثم أقدمت على تعذيبه حتى الموت .

واضاف ان #قتل_الدويش_تحت_التعذيب جريمة حقوقية كبرى لا يمكن أن تغتفر .. بلا تهمة يتم قتل شيخ مسن كان كل ذنبه أنه غرّد بكلام اعتبرته السلطات أنه يسيء إلى محمد بن سلمان فاعتقلته ثم أقدمت على تعذيبه حتى الموت .
اعتقلت السلطات السعودية الواعظ سليمان الدويش بعد أقل يوم من تحذيره الملك سلمان، بشكل غير مباشر، من منح الثقة لابنه “المراهق والمدلل” ولي ولي العهد ووزير الدفاع محمد بن سلمان، وفقاً لما ذكرته تقارير إخبارية اليوم السبت، 23 أبريل.

وكان الدويش – الذي ربطته علاقة وثيقة بوزير الداخلية محمد بن نايف؛ قال في سلسلة تغريدات عبر حسابه في تويتر يوم الخميس الماضي، “فائدة تربوية: لا تفرط في منح ابنك المراهق المدلل مزيداً من الثقة والصلاحيات دون مراقبة ومحاسبة وإلا فانتظركل يومٍ فاجعة تأتيك منه حتى تهدم بيتك”.

وأضاف في تغريدة أخرى: “محبّتك لابنك وترك محاسبته تنمّي عنده شعوراً يوصله غالباً إلى الاستخفاف بك والاعتداد بنفسه بحيث لايبالي بخسارتك لمنجزاتك التي كنت تفخر بها”.

ولم يتورع الدويش عن وصف محمد بن سلمان بـ “الدياثة” من دون أن يسميه وقال في تغريدة: “دياثة الرجل على عرضه شنيعة وأشنع منها وأطمّ دياثته على أعراض مجتمعه وأمّته ورضاه بالسوء والشرّ عليهم بدعوى الحرية والانفتاح”.

وتزامنت تغريدات الواعظ السعودي مع نشر حوار محمد بن سلمان مع وكالة بلومبرغ الذي قال فيه الأمير السعودي “إنه سيُسمح للنساء بقيادة السيارة، والسفر من دون أذن ولي أمر في اللحظة المناسبة”.

وأحدثت تغريداته حينها ضجة واسعة بين السعوديين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لما عُرف عن الدويش من قربه من السلطة في السعودية.

الاتصال الغامض

وكان الناشط السعودي الشهير المعروف باسم “مجتهد” كشف ، معلومات خطيرة حول مصير الداعية السعودي سليمان الدويش، المعتقل منذ نحو سنتين.

وقال “مجتهد” إنه “وبعد توقف المعلومات كليا عن الشيخ سليمان الدويش منذ اعتقاله، يتلقى أهله اتصالا يفترض أنه من داخل السجن من شخص يزعم أنه هو بصوت متغير وكلام مضطرب”.

وتابع أن “أمن الدولة تريد لأهله أن يفهموا أنه موجود وأنه فقد عقله، ولكن يبدو أن الحيلة لم تنطلِ، وأهله يشككون في بقائه على قيد الحياة”.

وبحسب “مجتهد”، فإن “الدويش اعتقل بعد تغريدة فهم ابن سلمان أنه مقصود فيها، وغيّب منذ تلك اللحظة، وأشرف ابن سلمان على تعذيبه شخصيا”، مضيفا أن بعض المصادر ذكرت أن الدويش قتل داخل السجن، ولم تشفع له مهاجمته المتكررة لخصوم النظام السعودي، وفق قوله.

تغريدات سابقة
يذكر أن الشيخ سليمان أحمد الدويش أثار الجدل في مواقع التواصل الاجتماعي والصحف بعد قيامه بنقد برنامج رد رصيدك وقال سليمان أحمد الدويش عبر حسابه الرسمي علي موقع التواصل الاجتماعي تويتر متي سيتم إيقاف هذا السخف.
وأضاف الشيخ الداعية سليمان أحمد الدويش عبر تويتر أنه يجب توقف برنامج رد رصيدك لما فيه من سخف واستهتار وضرورة أن يتحول إلى برنامج يقدم مادة تزيد من نفع الأمة حتي يتم منع أسباب الفتنة.

وأكد الداعية الشيخ عبر حسابه على تويتر ان هذه المرحلة في قناة بداية تتميز بالسخف نتيجة لما تقدمه من برامج مزعجة تؤثر علي ثقافة الشباب وتقدم نماذج غير صحيحة لكي يعتبرها الشباب قدوة، وبالتالي فما الفائدة التى ستعم على المجتمع من مشاهدة شباب يتراقصون ويعيشون حياتهم علي الملئ في الشاشة بهذا الشكل.

فيما تناقل المغردون الخبر واتفق البعض مع الدويش في أنهم لا يرضيهم أن يشاهد عائلاتهم هذه البرامج لأنها بها تجاوزات واضحة للطابع الديني وهو ما يظهر كذلك في إعجاب البنات بالشباب المشاركين في البرنامج وظهر ذلك واضحا في مواقع التواصل الاجتماعي .
بينما كانت هناك آراء أخري تقول بأن النقد الموجه للبرنامج مجحف وانه له إسهامات في الدعوة وجمع التبرعات رغم سلبياته .

مواضيع ذات صلة