الناتو ينوي مواصلة تدريب القوات العراقية حالما تكون ظروف الأمن مناسبة

اسرار ميديا أعلن حلف شمال الأطلسي “الناتو”، اليوم الثلاثاء، أنه ينوي مواصلة تدريب القوات العراقية فور استتباب الأوضاع الأمنية، وذلك بعد وقفه على خلفية اغتيال القائد السابق بالحرس الثوري الإيراني، […]

اسرار ميديا

أعلن حلف شمال الأطلسي “الناتو”، اليوم الثلاثاء، أنه ينوي مواصلة تدريب القوات العراقية فور استتباب الأوضاع الأمنية، وذلك بعد وقفه على خلفية اغتيال القائد السابق بالحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، في غارة أمريكية فرب مطار بغداد.

وأكد أمين عام الحلف، ينس ستولتنبرغ، بحسب بيان للحلف تناول لقائه مع نائب وزير الخارجية العراقي، عبد الكريم هاشم، “على التزام الناتو بمهمة الحلف لمعاودة تدريب القوات العراقية حالما تكون الظروف الأمنية مناسبة، مشددا على أن استقرار العراق مهم للمنطقة”.

واغتالت الولايات المتحدة الأمريكية قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، بغارة استهدفته هو وقادة في الحشد الشعبي العراقي قرب مطار بغداد.
وردت إيران باستهداف قاعدة عين الأسد التي تضم قوات أمريكية في العراق، وتوعد العديد من فصائل المقاومة العراقية باستهداف القوات الأمريكية ردا على اغتيال سليماني.

ورفضت الحكومة العراقية رسميا الاستهداف الأمريكي والرد الإيراني، كما أقر البرلمان العراقي قانونا بعد القصف الأميركي يلزم الحكومة بإخراج القوات الأجنبية من البلاد، وإلغاء الاتفاق الأمني مع الولايات المتحدة.

وأعلن متحدث باسم حلف شمال الأطلسي “الناتو”، في 4 يناير/ كانون الثاني الجاري، أن الحلف علق مهام التدريب في العراق بعد مقتل القائد العسكري الإيراني قاسم سليماني.

وتعمل بعثة الناتو في العراق، والتي يبلغ عددها بالمئات، على تدريب قوات الأمن في البلاد بناء على طلب حكومة بغداد لمنع عودة تنظيم “داعش” الإرهابي.

مواضيع ذات صلة