الغيرة ليست السبب … ميلانيا ترامب تطلب من زوجها إقالة موظفة في إدارته!

اسرار ميديا طلبت ميلانيا ترامب من زوجها الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمس الثلاثاء، إقالة إحدى مساعدات مستشار البيت الأبيض للأمن القومي ريتشارد بولتون. ويتعلق طلب زوجة الرئيس الأميركي بمساعِدة مستشار […]

اسرار ميديا

طلبت ميلانيا ترامب من زوجها الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمس الثلاثاء، إقالة إحدى مساعدات مستشار البيت الأبيض للأمن القومي ريتشارد بولتون.

ويتعلق طلب زوجة الرئيس الأميركي بمساعِدة مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض ميرا ريكارديل.

وقالت ستيفاني غريشام، الناطقة باسم ميلانيا ترامب، في بيان إن “موقفنا هو أنها لم تعد تستحق العمل في البيت الأبيض”. لكن الرئاسة نفت إقالة ريكارديل التي تقول الصحف إنها تواجه انتقادات من قبل مساعدي زوجة الرئيس منذ رحلتها إلى إفريقيا مطلع تشرين الأول.

ونقلت صحيفة وول ستريت جورنال عن مصادر مطلعة على المشكلة، أن الأمر يتعلق بمكان في الطائرة وطلبات استخدام موارد مخصصة لمجلس الأمن القومي.

ويشتبه فريق السيدة الأولى أيضاً بأن ريكارديل هي مصدر روايات سلبية عن السيدة الأولى ومساعديها.

وترى وسائل الإعلام أن الجدل بشأن هذه المسؤولة في البيت الأبيض يعكس الانقسامات بين مختلف التيارات داخل البيت الأبيض الذي تنتشر فيه الشائعات عن رحيل مسؤولين منذ قرار إقالة وزير العدل جيف سيشنز الأسبوع الماضي.
إلى ذلك، فضّل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ترك الباب مواربا حول مصير ريكارديل، حيث أجاب أمس بحضورها على سؤال بالخصوص قائلا: “سنتحدث في ذلك لاحقا”.

مواضيع ذات صلة