العراق وكوريا الجنوبية.. تاريخ من العلاقات الوثيقة يتوج بمشروع عملاق ​​

اسرار ميديا أكدت السفارة العراقية في سيئول، الاثنين، أن الحكومة الكورية قررت إرسال تجهيزات طبية تصل لمليون دولار إلى العراق، لمساندته في مواجهة جائحة كورونا، مشيرة في سياق اخر إلى […]

اسرار ميديا

أكدت السفارة العراقية في سيئول، الاثنين، أن الحكومة الكورية قررت إرسال تجهيزات طبية تصل لمليون دولار إلى العراق، لمساندته في مواجهة جائحة كورونا، مشيرة في سياق اخر إلى أن شركة “دايو” الكورية ستشرع بالعمل بمشروع ميناء الفاو الكبير قريباً.

وقال السفير العراقي في سيئول حيدر شياع البراك في تصريح لوكالة رسمية ، اليوم (24 ايلول 2029): إن “الحكومة الكورية قررت تزويد العراق بتجهيزات طبية بقيمة مليون دولار أمريكي لمواجهة جائحة كورونا، بالإضافة إلى تبرع عدد من الشركات الكورية بمختلف المواد والتجهيزات الطبية لمساندته”.

الشركات الكورية والاستثمار

وأضاف البراك، أن “الشركات الكورية أسهمت بإقامة مشاريع استثمارية كبيرة ومهمة، بمجالات عدة في العراق، وآخرها إحالة مشروع ميناء الفاو الكبير إلى شركة “دايو”، والذي من المؤمل أن يبدأ العمل فيه قريبا”.

وتابع “على الرغم من الظروف الصعبة التي واجهت ومازالت تواجه العراق، إلا أن كوريا الجنوبية استمرت في دعم العراق، بمشاريع كثيرة بالإضافة إلى مشاركة شركاتها العملاقة مثل هيونداي وهانوا وسامسونغ ودايو وغيرها، وكذلك الحال بالنسبة للوكالة الكورية للتعاون الدولي (كويكا) التي نفذت مئات المشاريع المهمة والكبيرة في جميع مدن العراق، بمختلف القطاعات السكنية والنفطية والكهربائية”.

النشاط التجاري

وأوضح أن “كوريا تعد الشريك التجاري الرابع مع العراق، حيث شهد الميزان التجاري طفرات كبيرة ليصل إلى ما يقارب 12 مليار دولار عام 2019، إلا أنه بسبب جائحة كورونا انخفض إلى ما يقارب 2.7 مليار دولار لغاية شهر حزيران عام 2020″، مرجحاً أن “يعاود حجم التبادل التجاري الارتفاع بعد انتهاء هذه الأزمة الصحية”.

مراحل مسودة اتفاقية

وأكد السفير العراقي، أن “مسودة اتفاقية الإعفاء من سمات الدخول بين البلدين، لحملة الجوازات الدبلوماسية، قيد التفاوض، ووصلت إلى مراحل متقدمة”.

لدورات المشتركة بين البلدين

وأوضح أن “أول دورة للجنة العراقية -الكورية المشتركة في شهر حزيران عام 1984 وكانت آخرها اجتماعات الدورة الثامنة للجنة العراقية -الكورية المشتركة عام 2017 في بغداد، وكان من المقرر أن تعقد اجتماعات الدورة التاسعة في شهر نيسان لعام 2020 إلا أن جائحة “كورونا” تسببت بتأجيلها”.

ونوه الى أن “نتائج الدورات السابقة تجلت بالميزان التجاري الكبير بين البلدين، التي تعود إلى جهود اللجنة المشتركة”.

التعاون العسكري

وبيّن البراك، “كوريا الجنوبية قدمت برامج زمالات عدة لضباط عراقيين في الأكاديمية العسكرية، كما تبرعت بأسلحة متنوعة إلى وزارتي الدفاع والداخلية” لافتا إلى أن “شركة كوريا للصناعات الفضائية (KAI) سلمت 24 مقاتلة تدريب خفيفة، من طراز T50 للجانب العراقي”.

تاريخ نشأة العلاقات العراقية ـ الكورية

وذكر السفير العراقي، أن “العلاقات الدبلوماسية بدأت بشكل رسمي عام 1989، إلا أن العلاقات الحقيقية ترجع إلى عقد السبعينات من القرن الماضي، حين قامت شركة هيونداي بأول مشروع في العراق عام 1978 لتحلية مياه البحر، ولم تصل هذه العلاقة إلى درجة من التميز والثبات والقوة لولا وجود إرادة سياسية لحكومتي البلدين، ولإيمانهما بأهمية الشراكة الاستراتيجية بين الدول الواعدة، خصوصا مع توجه الحكومة العراقية لدعم القطاع الاستثماري، وتقديم التسهيلات اللوجستية والفنية للمستثمرين، من أجل خلق بيئة آمنة للمستثمر الأجنبي”.

مواضيع ذات صلة