العبادي : حزب الدعوة قرر التنازل عن منصب رئاسة الوزراء وعبد المهدي وعلاوي تنطبق عليهما مواصفات المرجعية

اسرار ميديا اكد رئيس الوزراءالمنتهية ولايته حيدر العبادي ، اليوم الاثنين، أن ايجاد شخصية تنطبق عليها المواصفات التي وضعتها المرجعية الدينية لرئيس الوزراء المقبل، بات قريبا . وقال رئيس قائمة […]

اسرار ميديا

اكد رئيس الوزراءالمنتهية ولايته حيدر العبادي ، اليوم الاثنين، أن ايجاد شخصية تنطبق عليها المواصفات التي وضعتها المرجعية الدينية لرئيس الوزراء المقبل، بات قريبا .

وقال رئيس قائمة النصر خلال اجتماع لتحالف الاصلاح عقد في بغداد , ان حزب الدعوة اسلامية قرر التخلي عن السعي لمنصب رئاسة الوزراء وفسح المجال لرجال المرحلة “حسب وصفه”  رغم احقيته بهذا المنصب  .

وكشف العبادي عن اتفاقٍ بين الاطراف السياسية على  ترشيح عادل عبد المهدي وعلي عبد الامير علاوي الى منصب رئاسة الوزراء.

واضاف ، أن ‘ هناك ضغوطاتٍ تُمارس على الكتل الشيعية لتقديم عادل عبد المهدي وعلي عبد الامير علاوي كمرشحين للمنصب للخروج من مأزق الكتلة الاكبر’،

وتابع ، أن ‘ التوقعات السياسية تشير الى أن عادل عبد المهدي هو الأقرب لتولي المنصب’ .

وكان ممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء عبد المهدي الكربلائي دعا، في خطبته بيوم الجمعة  27 تموز 2018  في كربلاء، الى تحقيق مطالب المتظاهرين بصورة عاجلة، وتشكيل حكومة باقرب وقت على أن يتحمل رئيس الوزراء القادم كامل المسؤولية عن اداءها وان يتمتع بالشجاعة القوة والحزم، مشددة على تطبيق ضوابط صارمة في اختيار الكابينة الوزارية المقبلة والمناصب العليا والدرجات الخاصة، كما دعا ديوان الرقابة لإنهاء تدقيق الحسابات الختامية للموازنات السابقة واعلان النتائج بشفافية عالية، كما قدمت خلال الخطبة مقترحات قوانين الى مجلس النواب المقبل بينها مقترح الغاء الامتيازات لـ”فئات محددة”.

يذكر ان منصب رئيس الوزراء في العراق تناوب عليه رجالات حزب الدعوة الاسلامية منذ 14 سنة من سقوط نظام الرئيس العراقي الراحل صدام حسين ولغاية اللحضة فمن الدكتور  ابراهيم الجعفري مرورا بالسيد نوري المالكي وصولا للدكتور حيدر العبادي , دون اي تحسن ملحوض في المجالات الاقتصادية والخدمية والسياسية .

وأكد رئیس الوزراء حیدر العبادي، الخمیس، 13 أیلول 2018 ،ان حكومتھ حققت نجاحات مستحیلة، مشیراً الى انه لن یتشبث
بالسلطة ویحترم الإجراءات الدستوریة.

مواضيع ذات صلة