الصومال تلغي عمل شركة “موانئ دبي”

اسرار ميديا حصد قرار منع عمل شركة “موانئ دبي” من إدارة واستغلال الموانئ في الأراضي الصومالية على أغلبية أصوات البرلمان الصومالي اليوم الاثنين، رافضًا دور الشركة في الصومال و”اتهمها بالاعتداء […]

اسرار ميديا

حصد قرار منع عمل شركة “موانئ دبي” من إدارة واستغلال الموانئ في الأراضي الصومالية على أغلبية أصوات البرلمان الصومالي اليوم الاثنين، رافضًا دور الشركة في الصومال و”اتهمها بالاعتداء بشكل صارخ على السيادة والوحدة الصومالية”.

وعقد البرلمان الصومالي جلسته لمناقشة “قانون حول حرمة سيادة ووحدة الأراضي الصومالية”، والذي تضمن أن “إبرام الاتفاقيات الدولية من اختصاصات الحكومة الفيدرالية فقط، ويجب تمريره في البرلمان الفيدرالي للمصادقة عليه”.

وألغى القرار الذي يحتاج لمصادقة الرئيس لنشره في الجريدة الرسمية، “جميع الاتفاقيات التي أبرمتها شركة موانئ دبي العالمية في الموانئ الصومالية وتبليغ دولة الإمارات العربية المتحدة بالقرار”.

وكان الرئيس الصومالي محمد عبدالله فرماجو حذر السبت الماضي دولاً أجنبية (لم يسمّها) من “انتهاك مواثيق القانون الدولي التجاري من خلال استثمارات غير شرعية في بلاده”.

وفي كلمة ألقاها بمناسبة افتتاح الدورة الثالثة لبرلمان البلاد، قال فرماجو، إن بلاده “بحاجة إلى مشاريع واستثمارات في شتى المجالات، “لكن أن تتم بطريقة رسمية وبعلم من الحكومة الفيدرالية”.

ومطلع الشهر الجاري ألغت وزارة الموانئ والنقل البحري في الصومال اتفاقية الشراكة المبرمة بين شركة موانئ دبي العالمية وجمهورية أرض الصومال (المعلنة من جانب واحد) والحكومة الإثيوبية في تشغيل ميناء بربرة.

وذلك بعد يوم واحد فقط من إعلان شركة “موانئ دبي العالمية” الإماراتية (حكومية)، الخميس 1 مارس/آذار 2018 توقيع اتفاقية مع حكومتي الصومال وإثيوبيا تصبح بموجبها أديس أبابا شريكاً استراتيجياً في ميناء بربرة الصومالي (شمال) بنسبة 19%.

وخسارة “موانئ دبي” لميناء بربرة الصومالي هو الخسارة الثانية للشركة العالمية في أقل من أسبوعين، إذ أعلنت جيبوتي الخميس 22 فبراير، إنهاء عقد مع موانئ دبي العالمية لتشغيل محطة “دوراليه” للحاويات بالبلاد.

مواضيع ذات صلة