السليمانية تحتفي بارتداء أربعمئة فتاة للحجاب … شاهد الصور

اسرار ميديا تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مبادرة فريدة من نوعها في الساحة العراقية، بعد أن قررت أكثر من أربعمئة فتاة من محافظة السليمانية (شمالي البلاد) ارتداء الحجاب بشكل طوعي […]

اسرار ميديا

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مبادرة فريدة من نوعها في الساحة العراقية، بعد أن قررت أكثر من أربعمئة فتاة من محافظة السليمانية (شمالي البلاد) ارتداء الحجاب بشكل طوعي في مهرجان جماهيري حاشد.

وأقيم المهرجان -وهو الخامس من نوعه، الذي أطلقته منظمة تابعة للاتحاد الإسلامي الكردستاني، وتم تكريم الفتيات فيه تحت شعار “التاج الذهبي”- الجمعة الماضية على قاعة المناسبات العامة وسط مدينة السليمانية.

الفتيات يتم تكريمهن ووضع “التاج الذهبي” على رؤوسهن (مواقع التواصل)

انفتاح والتزام

ويأتي الحدث في مدينة تعتبر من أكثر مدن العراق انفتاحا ومواكبة للحداثة على مستوى الحريات والتوجهات الدينية والسياسية.

وتداول الناشطون في منصات التواصل صور الفتيات يصطففن في حفل التكريم الذي شهد حضورا كثيفا وخاصة من أسر الفتيات.

واعتبر الصحفي محسن الشهواني أن الاحتفال وصور الفتيات المحجبات عكس الصورة الحقيقية “البهیة” للشعب الكردي “الأصيل بانتمائه العقدي والتمسك بالهویة الإسلامية” وقال في تغريدة على تويتر “لا غرو فإنهن حفیدات القائد المسلم صلاح الدین الٲیوبي”.

جانب من الاحتفالية التي شهدتها السليمانية لتكريم المحجبات (مواقع التواصل)

إشادة
وقد نقلت زهراء جميل الميالي عضوة المكتب التنفيذي (تيار الحكمة الوطني الذي يقوده عمار الحكيم) مسؤولة تنظيمات المرأة بالعراق صور وتفاصيل المهرجان وتكريم الفتيات، مشيرة إلى أن المهرجان استهل بتلاوة آيات من القرآن الكريم، أعقبها ندوة لنخبة من الدعاة والشخصيات الإسلامية، وتحدثوا عن وجوب ارتداء الزي الشرعي باعتباره التزاماً بأوامر الله تعالى بالقرآن الكريم.

واعتبر ناشطو منصات التواصل أن المهرجان يأتي للتعبير عن رفض الانفتاح الذي لا يتوافق مع تعاليم الدين الإسلامي الذي أخذ يتفشى في المجتمع مؤخرا، ودخول الظواهر الغربية نتيجة الانفتاح الخارجي، لاسيما عبر مواقع التواصل والتأثير بها.

واعتبر د. طه حامد الدليمي في تعليقه على الحدث أنه من المبشرات في العراق حيث “قررت أربعمئة من فتيات السليمانية ارتداء الحجاب الاسلامي في حفل مهيب أقيم تكريما لهن”.

 

جانب من الفتيات (مواقع التواصل)

من جانبه غرد الإعلامي أحمد الحاج على تويتر بالقول “أكثر من أربعمئة فتاة في محافظة السليمانية يتخذن قرارا جماعيا بارتداء الحجاب وحفل تكريم واسع لهن بعنوان التاج الذهبي”.

كما بارك الباحث د. أبو بكر العيساوي للفتيات المشاركات بهذه الحملة الخيرية في تغريدة على تويتر. ودعا لهن بالقول “بارك الله مسعاهن وخطواتهن وبارك لأهلنّ بهن”.

وأشادت الحقوقية شهد المشهداني في تعليق على فيسبوك بالاحتفال الذي أقيم للفتيات المرتديات للحجاب في السليمانية. كما أشاد الصحفي فواز الطيب بالخطوة بتعليق على فيسبوك كذلك.

مواضيع ذات صلة