الديمقراطي الكردستاني: الحكومة المقبلة قد تتحول إلى الأغلبية الموسعة

اسرار ميديا طرح الحزب الديمقراطي الكردستاني، اليوم الخميس، رؤيته بشأن مستقبل الحكومة المقبلة وآلية اختيار رئيس الجمهورية، وفيما أشار الى أن مرشحه لمنصب رئيس الجمهورية قد يمرر بالتوافق توقع أن […]

اسرار ميديا

طرح الحزب الديمقراطي الكردستاني، اليوم الخميس، رؤيته بشأن مستقبل الحكومة المقبلة وآلية اختيار رئيس الجمهورية، وفيما أشار الى أن مرشحه لمنصب رئيس الجمهورية قد يمرر بالتوافق توقع أن تتحول الحكومة الجديدة إلى الأغلبية الموسعة.

وقال النائب عن الديمقراطي الكردستاني ماجد شنكالي لوكالة الأنباء الرسمية: إن “مرحلة اختيار هيئة رئاسة مجلس النواب تم تجاوزها ودخلنا في المرحلة الثانية ألا وهي رئاسة الجمهورية”، مبيناً، أن “مرشح الحزب الديمقراطي الكردستاني (البارتي) لمنصب رئاسة الجمهورية قوي وسيمرر كما مررت رئاسة المجلس النواب”.

واضاف، أن “منصب رئيس الجمهورية ليس حزبياً بل هو للمكون الكردي ويجب أن يكون هناك توافق بين الأكراد للخروج بمرشح واحد”، مشيرا الى أنه “في حال تكرر سيناريو 2018 فأن مرشحنا هوشيار زيباري وسيمرر بكل سهولة”.

وتابع، أن “الفترة المقبلة ستشهد انضماماً كاملاً لتشكيل الحكومة واختيار رئيس الوزراء والحكومة”، موضحاً، أن “الأسماء التي تطرح لرئاسة الوزراء ستكون من خلال الكتل الشيعية وتحتاج لتوافق فيما بينها وستعرض على باقي الكتل من السنة والكرد ويتم التوافق على البرنامج الحكومي واختيار الكتابية الوزارية”.

وبشأن رؤيته بشأن الكابينة الوزارية، توقع شنكالي أن “موضوع تشكيل الحكومة قد يتحول الى الأغلبية الموسعة التي تضم جزءاً من الأطار التنسيقي بالإضافة الى الاتحاد الوطني والنواب المستقلين الجدد”.

مواضيع ذات صلة