الحكمة النيابية: البرلمان يدعم جميع إجراءات الحكومة الأخيرة

اسرار ميديا أكدت كتلة الحكمة في البرلمان العراقي، السبت، ان البرلمان يدعم جميع الخطوات التي تقوم بها الحكومة في فرض الأمن وهيبة الدولة والقانون، مشددة على ضرورة أن لا تكون […]

اسرار ميديا

أكدت كتلة الحكمة في البرلمان العراقي، السبت، ان البرلمان يدعم جميع الخطوات التي تقوم بها الحكومة في فرض الأمن وهيبة الدولة والقانون، مشددة على ضرورة أن لا تكون تلك الإجراءات انتقائية، وأن تشمل جميع المنافذ الحدودية بما فيها منافذ إقليم كوردستان.

وذكر عضو الكتلة، حسن فدعم، في تصريح لوسائل اعلام حكومية ، اليوم، (11 تموز 2020)، إن “جميع الخطوات التي تقوم بها الحكومة في فرض الأمن وهيبة الدولة والقانون هي خطوات مؤيدة ومدعومة”، لافتا إلى أن “المنافذ الحدودية والكمارك ومزادات بيع العملة تعد في بداية تلك الملفات ونتمنى أن لا تكون تلك الإجراءات انتقائية وأن تستهدف منفذا دون أخر”.

وأضاف فدعم، أن “المنافذ الحدودية هي أساس الخراب الاقتصادي في البلد وخاصة منافذ كوردستان”، مبينا أن “عدم مسك منافذ الإقليم وفرض السيطرة على المنافذ الأخرى، سيجعل منافذ الإقليم هي المستفيدة من هذا الإجراء كون جميع البضائع ستدخل من خلالها وبهذا الأمر ستكون محاربة لجميع المحافظات لصالح الإقليم”.

وتابع النائب، أن “إجراءات فرض السيطرة على المنافذ يجب أن تشمل جميع المنافذ الحدودية بما فيها منافذ الإقليم”، موضحا أن “خطوات حكومة الكاظمي الأخيرة جيدة ومن بينها فرض السيطرة على المنافذ ومجلس النواب سيكون داعما لها”.

وكان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، أكد اليوم السبت، مرحلة إعادة النظام بدأت، لافتا إلى انه خول الجهات المسؤولة عن حماية المنافذ الحدودية صلاحيات إطلاق النار ضد “المعتدين على الحرم الكمركي”.

جاء ذلك خلال زيارته لمنفذ مندلي الحدودي في محافظة ديالى، اليوم، 11 تموز 2020، حيث قال الكاظمي، في كلمة له ، إن مرحلة إعادة النظام بدأت، وزيارته هي رسالة لكل الفاسدين.

وتابع قائلا إن “المرحلة الحالية هي مرحلة إعادة النظام والقانون، وهو مطلب شعبي وسياسي وحكومي”، مؤكدا أن “زمن هدر المال في المنافذ انتهى”.

وأضاف، أن “المنافذ تشهد مرحلة جديد، تتمثل بثلاث مراحل، هي الحرم الكمركي وهي تحت حماية القوات البرية، والإصلاح الإداري، والبحث عن الأشباح الموجودين في الحرم الكمركي والذين يبتزون رجال الأعمال”.

ووجه الكاظمي خلال كلمته، رئيس هيئة المنافذ الحدودية بإطلاق النار على كل من يحاول التجاوز على الحرم الجمركي في المنافذ.

وأوضح أن “هذه المطالب هي مطالب الشعب والفعاليات الاجتماعية والقوى السياسية”، وأردف ” بلغت كل العاملين في المنفذ بأن اليوم هو مرحلة جديدة، لان المنافذ تحولت إلى معابر للفاسدين”.

من جهتها، أعلنت قيادة العمليات المشتركة في بيان أنه “تم تخصيص قوات نخبة لمسك منفذي مندلي والمنذرية بمحافظة ديالى بشكل دائم من أجل مكافحة الفساد”.

مواضيع ذات صلة