الحرس الثوري: نمر بأكثر لحظة حاسمة في تاريخنا… ونقف على شفا مواجهة شاملة مع العدو 

اسرار ميديا قال قائد بالحرس الثوري الإيراني إن الجمهورية الإسلامية تمر بأكثر لحظة حاسمة في تاريخها بسبب ضغط العدو. وحسب “رويتز” قال القائد بالحرس الثوري: نحن على شفا مواجهة شاملة […]

اسرار ميديا

قال قائد بالحرس الثوري الإيراني إن الجمهورية الإسلامية تمر بأكثر لحظة حاسمة في تاريخها بسبب ضغط العدو.

وحسب “رويتز” قال القائد بالحرس الثوري: نحن على شفا مواجهة شاملة مع العدو.
ونقلت وكالة أنباء فارس، اليوم الأربعاء، عن اللواء حسين سلامي قائد الحرس الثوري الإيراني قوله: “إيران على شفا مواجهة شاملة مع العدو”.

وأضاف سلامي الذي تولى قيادة الحرس الثوري الشهر الماضي: “هذه المرحلة من التاريخ، التي دخل فيها العدو ميدان المواجهة معنا بكل القدرات الممكنة، وهي أكثر الأوقات حسما في تاريخ الثورة الإسلامية”.

وأرسلت الولايات المتحدة تعزيزات عسكرية إلى الشرق الأوسط تضمنت حاملة طائرات وقاذفات من طراز بي — 52 وصواريخ باتريوت، في استعراض للقوة في مواجهة ما يقول مسؤولون من الولايات المتحدة إنه تهديدات إيرانية للقوات والمصالح الأمريكية في المنطقة.

وكانت الولايات المتحدة أعلنت عن انسحابها من الاتفاق النووي، يوم 8 أيار/مايو من عام 2018، وإعادة فرض جميع العقوبات ضد طهران، بما في ذلك والعقوبات الثانوية، ضد الدول الأخرى، التي تتعامل مع إيران.

وأبلغت إيران، في وقت سابق، سفراء بريطانيا وفرنسا وألمانيا والصين وروسيا، بقرار المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني “بالتوقف عن تنفيذ التزامات معينة”، ضمن إطار الاتفاق حول البرنامج النووي. ومنح الرئيس الإيراني حسن روحاني الدول الأوروبية 60 يوما لإثبات التزامها بالاتفاق النووي مع بلاده.

وأبرمت إيران مع الدول الكبرى “5 + 1” (الولايات المتحدة، وروسيا، والصين، وفرنسا، وبريطانيا، بالإضافة إلى ألمانيا) اتفاقا تاريخيا لتسوية الخلافات حول برنامجها النووي، في يوليو / تموز 2015، و تم اعتماد خطة العمل الشاملة المشتركة، التي تلغي العقوبات الاقتصادية والمالية المفروضة على إيران من قبل مجلس الأمن الدولي للأمم المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

 

مواضيع ذات صلة