اغتصبها ثم قتلها بحجة أنها”داعشية”!

اسرار ميديا توفيت فتاة في مخيم الهول نتيجة لقيام أحد عناصر “قوات سورية الديمقراطية” بطعنها بسكين بعد أن اغتصبها. وذكر موقع “هاشتاغ سوري” الفتاة البالغة من العمر 19 عاماً، تعرضت […]

اسرار ميديا

توفيت فتاة في مخيم الهول نتيجة لقيام أحد عناصر “قوات سورية الديمقراطية” بطعنها بسكين بعد أن اغتصبها.

وذكر موقع “هاشتاغ سوري” الفتاة البالغة من العمر 19 عاماً، تعرضت للاغتصاب من قبل قيادي في “حزب العمال الكردستاني” الذي يقاتل إلى جانب الوحدات الكردية في الداخل السوري، حيث قام بطعنها مرات عدة في مناطق متفرقة من جسدها بحجة أنها من عناصر “داعش”.

ونقل الموقع عن مصادر أهلية أن قوات “الآسايش” الكردية سارعت إلى فرض طوق أمني حول خيام عائلة الفتاة خوفاً من ردة فعلهم، فيما عملت على إبعاد الجاني إلى خارج مخيم الهول الواقع بريف الحسكة الشرقي، ويقطنه أكثر من 73 ألف شخص غالبيتهم نقلوا مؤخراً من ريف دير الزور الجنوبي الشرقي.

مواضيع ذات صلة