إستغلال جنسي وتحرّش واغتصاب… تقرير حكومي يكشف فضيحة دولية

اسرار ميديا تتعرّض النساء والفتيات الضعيفات للإستغلال الجنسي من قبل عمّال الإغاثة الدوليين منذ سنوات، والجناة يقومون بفعلتهم بسهولة من دون أن يُكشف أمرهم. هذا ما كشفه تقرير حكومي بريطاني […]

اسرار ميديا

تتعرّض النساء والفتيات الضعيفات للإستغلال الجنسي من قبل عمّال الإغاثة الدوليين منذ سنوات، والجناة يقومون بفعلتهم بسهولة من دون أن يُكشف أمرهم. هذا ما كشفه تقرير حكومي بريطاني بحسب ما نقل موقع “سي أن أن”.

خلال التحقيق، سُمعت قصص مروّعة لموظفي إغاثة استغلّوا جنسيًّا أشخاصًا كان من المفترض أنّهم (موظّفي الإغاثة) يساعدونهم، بمن فيهم فتاة واحدة مأوى في هايتي أعطاها عامل في منظّمة غير حكومية (NGO) دولارًا واحدًا واغتصبها.

التقرير اللّاذع، الذي أصدرته لجنة التنمية الدولية في مجلس العموم البريطاني، جاء بعد مزاعم عن مضايقات وسوء سلوك جنسي من قبل موظّفين في عدد من المنظمات غير الحكومية الكبرى، بما في ذلك منظمة “أوكسفام” ومنظمة “Save the Children”، في وقت سابق من هذا العام. هذه الإدّعاءات دفعت باللجنة إلى بدء تحقيق حول الإنتهاكات في قطاع الإغاثة.

ووجد تقرير أن الإعتداء والإستغلال الجنسيين “متوطّنان في قطاع المساعدات الدولية” ويستهدفان كلًّا من السكان المحليين والموظفين. فيما تراوحت الإعتداءات بين تعليقات جنسية غير مرغوب فيها والإغتصاب.

وحذّر التقرير من أنّ الحالات التي ظهرت الى الواجهة من المرجح أنها “قمة جبل الجليد” فقط، أي أن هناك حالات أخرى كثيرة.

وأضاف التقرير أن

ما يدفع الى القلق العميق ودقّ ناقوس الخطر، بحسب تقرير اللجنة، هو قدرة الجناة، الذين قد يكونوا خطرين، على التّحرّك من منظّمة مساعدات إلى أخرى من دون أن يتم اكتشافهم.

مواضيع ذات صلة