أكثر من نصف الشعب الألماني لازال يرى الإسلام غير ملائم للمجتمع

اسرار ميديا كشفت دراسة أجرتها الكنيسة البروتستانتية الألمانية، أن 54% من الشعب الألماني يرى أن الإسلام غير ملائم للمجتمع الألماني، مشيرة إلى أن من يرون أن المسلمين جزء من ألمانيا […]

اسرار ميديا

كشفت دراسة أجرتها الكنيسة البروتستانتية الألمانية، أن 54% من الشعب الألماني يرى أن الإسلام غير ملائم للمجتمع الألماني، مشيرة إلى أن من يرون أن المسلمين جزء من ألمانيا كانت لهم الأغلبية في الدراسة.

أجريت الدراسة من قبل معهد العلوم الاجتماعية التابع للكنيسة البروتستانتية الألمانية، والتي أفادت بأن 54% من الشعب الألماني يرى أن الدين الإسلامي غير ملائم للمجتمع الألماني.

وكشفت الدراسة نفسها أن 69% من المشاركين في استطلاع الرأي، يرون أن المسلمين جزء من النسيج المجتمعي الألماني.

وكان وزير الداخلية الفيدرالي بألمانيا هورست زيهوفر، الذي تسبب في موجة من الجدل بسبب تصريحاته عن الإسلام بعد فترة قصيرة من توليه مهامه، قال في مارس/ آذار الماضي، أن الدين الإسلامي لا يعتبر جزءًا من ألمانيا، وإنما المسلمون المقيمون في ألمانيا هم جزء من النسيج المجتمعي لألمانيا.

وبحسب الدراسة التي أجريت في شهر أغسطس/ آب الماضي، بمشاركة ألفين شخص، فإن 56% من المشاركين في استطلاع الرأي يعارضون تقديم دروس الدين الإسلامي في المدارس الموجودة في ألمانيا. في حين أن 42.5% من المشاركين لا يجدون مانعًا من أن يكون رئيس البلدية التي يقيمون فيها مسلمًا.

وأوضحت الدراسة أن الأشخاص الذين لهم علاقة بالمسلمين يتقبلون الدين الإسلامي في ألمانيا بشكل أسهل، مشيرة إلى أن 21% ممن ليس لهم علاقة بالمسلمين يرون أن الدين الإسلامي جزء من المجتمع الألماني، بينما بلغت النسبة بين الأشخاص الموجود في محيطهم مسلمين 42%.

وبلغت نسبة من لا توجد لهم علاقة بالمسلمين ولكنهم يرون أن المسلمين جزء من المجتمع الألماني 59% من المشاركين.

 

مواضيع ذات صلة