أشخاص بزي شياطين يطاردون الأطفال

اسرار ميديا تحيي قرية تشيكية طقوسا “غريبة” تسبق احتفالات عيد الميلاد، حيث يقوم أشخاص بقرع الأجراس في شوارع القرية وهم في زي شياطين في شوارع القرية، للبحث عن الأطفال ذوي […]

اسرار ميديا

تحيي قرية تشيكية طقوسا “غريبة” تسبق احتفالات عيد الميلاد، حيث يقوم أشخاص بقرع الأجراس في شوارع القرية وهم في زي شياطين في شوارع القرية، للبحث عن الأطفال ذوي السلوك السيئ.

وذكرت “رويترز” في تقرير لها أمس السبت، 7 كانون الأول 2019، ان هذا التقليد الذي يسبق احتفالات عيد الميلاد في قرية “فالاسكا بولانكا” التشيكية والذي يبدو شريرا هو احتفال بالقديس “سان نيكولاس” الذي عاش في القرن الرابع الميلادي والذي يظهر في زي خاص ليهدئ من روع الأطفال بإعطائهم الحلوى.

وأضافت أن صغار القرية يرون أن قيام من يضعون نحو 40 شكلا من الأقنعة المصنوعة من جلود الأغنام بمطاردتهم على الجليد متعة بريئة، حيث قال أحدهم إن “التقليد جميل، ونحن نستمتع به. نحن نجري من هؤلاء الشياطين، وهم يطاردوننا. إنه شيء مرعب”.

فيما انتقد أحد الشياطين وهو يضع على وجهه قناعا عمره 40 عاما ارتداه والده من قبل الأقنعة المستحدثة مثل تلك المعروفة باسم “كرامباس” التي يضعها الناس في فترة عيد الميلاد في وسط أوروبا.

وقرية “فالاسكا بولانكا” تبعد نحو 330 كيلومترا جنوب شرقي العاصمة التشيكية براغ.

وفي سياق آخر تحولت قرية “هامي-ميل” البلجيكية إلى قبلة لعيد الميلاد عندما أضاء “الجن سيرج” أكثر من 25 ألف مصباح كهربائي في حديقته بالقرية، حيث جذب العرض الذي يقيمه خارج احتفالات عيد الميلاد مهندس الطيران البلجيكي الذي يعرف باسم “سيرج هينيبيل” في حديقته الصغيرة التي تبعد 15 كيلومترا عن بروكسل زوارا من جميع أنحاء العالم.

مواضيع ذات صلة