أتسائل … ما مهمة ” نيجيرفان في مؤتمر دافوس ؟

اسرار ميديل محمد علي مزهر شعبان لينعتني من يقذف حبائل الادعاء، شوفينيه عنصريه، لم تعد هذه اللافتات تغطي الحقيقه وما خفي وراء الستار، إنها حقيقة وثوابت في ما يلعبه الاكراد […]

اسرار ميديل

محمد علي مزهر شعبان

لينعتني من يقذف حبائل الادعاء، شوفينيه عنصريه، لم تعد هذه اللافتات تغطي الحقيقه وما خفي وراء الستار، إنها حقيقة وثوابت في ما يلعبه الاكراد من ألاعيب خارج نواميس الشرعية والدستوريه، في دولة تضحك على نواميسها وضوابط بنود دستورها الامم .

أسئلكم يا اهل العقد والحل، ويا مجلس يمثل الشعب في تطبيق بنود دستوره، أسئلكم يا دولة الحكومة الاتحاديه، متى جاز لمحافظ اقليم ان يكون في صفوف رؤساء دول في مؤتمر دافوس الاقتصادي؟ أسئلكم ماهي مهام رئيس الجمهورية هل هي اقتصاديه أم تشريفيه، ومن يقوم بهذه المهام، أليس رئيس الوزراء الذي تقع على عاتقه المهام الامنية والاقتصادية ووو ؟ اذا كانت حكومة عبد المهدي مستقيله فهل كلف رئيس الجمهورية رسميا القيام بمهام رئيس الوزراء، أوليس رئيس الوزارء لازال يمارس عمله ؟ ماهذه المسخرة التي تجاوزة حدود المألوف والمعروف في ضوابط العلاقات الدولية، ان يسرح ويمرح ” نيجرفان البرزاني” في هذا المؤتمر ويلتقي رؤساء الدول والوفود، تتابعنا مع برهم صالح ؟ فهل إقليم كردستان دولة ؟ نعم هكذا أسس الاكراد في كل الحرفيات والحركات، على أنهم دولة، حين ارادت أمريكا واسرائيل ودول المنطقه، إفراغ الدولة العراقية من المحتوى القيمي للسيادة، وهو بالتالي ما ينبأ بتحريك شهية تقرير المصير، وكل الدلائل تشير الى ذلك في ان يمثل هذا البروز الذي يؤكد الانفصال، رغم كل دلائل الاستلاب المعلن للموارد وتصدير النفط ونهب كل ما يتصل بثروات الحكومة الاتحادية السياديه امنا وموارد وسياسة خارجيه .

لقد حدث تجاوز المهام منذ اليوم الاول لتسلم عبد المهدي مهام وظيفته كرئيس تنفيذي، وسلم مقادها الى برهم صالح الذي لعب دوريين ما خفي كان أعظم، وما أعلن هو “فذلكة ” الحديث المنمق الذي مر على الرؤوس الواهنة . موقف الحق الذي في مجمله باطل في تعطيل انتخاب رئيس مؤقت للوزراء، رغم كل الاسماء التي قدمت، بذريعة أنه لم يجد المتظاهرون فيه المقبولية، بعد ان ادرك ان ليس للمتظاهرين مرشح يرتقي الى ان يسد هذا الشاغر الحساس، فلعب على رهان التعطيل والتأجيل . انها لعبة الغرب واسرائيل في تحريك النوائر والعصب الطائفي، كما يخطط الان في الامارات لاقليم السنه، والقومي بعد أن سقط القناع عن صناعة دولة الخرافة، في تمزيق الامة الى دويلات وامارات .

وهكذا ستمرر أزمة الاقاليم وتهيئة الازمة الكردية مرة اخرى، ليكون المسار الجديد لحصار دول الممانعة واستنزافها . ان الهيمنة الامريكية فرضت واقعا جديدا، حيث اضحى اقليم شمال العراق وهو مدعوما من امريكا واسرائيل بان لا حاجة الى ان يكون جزءا من الحكومة الاتحادية، بل الى ابسط حدود التنسيق معها، في جميع مجالات التفاهم، النفط المهرب من فوق الارض وتحتها بدعم تركي امريكي، والرفض لكل قرارات مجلس النواب التي لم تهب حصة الاسد الى الاقليم، وكل المواقف التي تدل ان لال البرزاني السطوة في ادارة الازمات . وما وجود نيجرفان بصحبة السيد برهم، الا دلالة اكيده، ان الدولة سلمت عنانها الى رجال لهم احلامهم في توسيع مأربهم، والذهاب بالمنطقة الى الفوضى اللاخلاقه لمشاريع الانفصال وتمزيق وحدة الوطن . اسئلكم بربكم هل اتى ترامب بمحافظ احدى ولاياته الى المؤتمر وعلام هذه الدول لم تسئل عن مهمة نيجرفان ؟ هل بيتت الطبخة، ام ان السخرية بهذا البلد وصلت الى حد يثير الانفجار ؟

مواضيع ذات صلة